أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

الطفلة “إيلا طنوس” تتّكل على العناية الالهية مع الأمل ان تعيّد عيدين هذه السنة!

الشدياق أنطوان أنطون ©
مشاركة
بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – جميع الاطفال في الميلاد ينتظرون هدية مميّزة و”ايلا طنوس” التي تكافح في سبيل استعادة حركتها حصلت على هدية من نوع آخر…ما كانت لتحصل عليها لولا عناية الوالدين والمحبّين ولولا تدخل العناية الالهيّة!
خضعت إيلا الأسبوع الفائت لعمليّة تركيب طرفين اصطناعيين في الرِجلين ربما ذلك الخبر عادي لاسيما أنّ الهدف من ذلك لم يكن ان تمشي انما بهدف اكتساب التوازن كخطوة اولى الا ان المفاجأة كانت عندما استعادت ايلا التوازن بشكل سريع ووقفت بمهلة غير متوقَّعة ما شجّع الأطباء على السعي الى تركيب طرفين اصطناعيين في اليدين خلال هذا الاسبوع وفق ما يكشف والد ايلا السيّد حسّان طنوس من باريس حيث تتابع العلاج.
ويلفت الوالد الى ان هدف الطرفين هو اعطاء ايلا توازنا اكبر مشيرا الى ان كل طرف سيحوي أيضا على عصا او عكّاز تستعمله لتدفع بنفسها الى الامام .
هذا الوضع سيستمر قرابة الاربعة أشهر وعندما تصبح ايلا متمرّسة سيتمّ نزع الطرفين في القدمين ليُستبدلا بآخرين أكثر تطوّرا حيث سيتم تلقينها أصول المشي كأي انسان طبيعي وهذه المرحلة ستستغرق خمسة أشهر.
ويقول السيّد طنوس:”ان اليدين اللتين يتم تركيبهما حاليا هما شكليّتان بانتظار نزعهما في غضون ستة أشهر وتركيب يد في الشمال تستطيع من خلالها التصرف اما يد اليمين فوضعها أكثر تعقيدا بانتظار ان تصبح بوعيها الكامل للاستجابة الى الاوامر”.
وردا على سؤال حول المراحل القضائية التي اجتازها ملف ايلا، يقول الوالد:”مكانك راوح، ونذكّر بأنّ اللجنة التي ألّفها وزير الصحة وائل أبو فاعور أكدت حصول خطأ في التشخيص فيما اللجنة التي شكّلها قاضي التحقيق جورج رزق لم تضع تقريرا حتى الآن منذ سبعة أشهر، وقدّمنا طلبا جديدا للقاضي ليحدّد مهلة للجنة التي من غير المقبول الا تقول لنا كلمة واحدة حتى الآن باستثناء اشارة ارسلها الينا شرف ابو شرف عبر الاعلام يقول فيها ان التقرير قد يصدر قبل عيد الميلاد”.
وهنا يضيف الوالد:”انا لست مطمئنا وتردنا أخبار من مصادر خاصة لا تشجّع لان التدخلات كبيرة ولا اعلم كم أنّ أعضاء اللجنة قادرون على الصمود أمام التدخلات وأتمنى ان يحرّك ملف ايلا الانسانيّة لديهم”.
“الاتكال على ربّنا مع الأمل ان تعيّد ايلا عيدين هذه السنة:عيد ميلاد المسيح وعيد انصافها من قبل لجنة شكّلها نقيب الاطباء آنذاك شرف ابو شرف” يختم والد ايلا!
من المؤلم انه فيما سائر الاطفال ينتظرون هداياهم من العاب وثياب تنتظر ايلا عيديّة من نوع آخر الا وهي تقرير من لجنة مع الأمل الا يكون ظلما ثانيا لطفلة ذنبها الوحيد انها ولدت في بلد قانونه يستباح كل لحظة!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.