لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

اذا كان هذا الخبر صحيحا تكون داعش قد اقترفت اكبر جريمة يمكن لكائن ان يرتكبها…

Sickening: ISIS issues fatwa to kill all children with Down's Syndrome © mirro.co.uk
مشاركة

الموصل / أليتيا (aleteia.org/ar) – أصدر إرهابيو داعش المختلّين، فتوى لأعضائها تجيز لهم قتل الأطفال حديثي الولادة المصابين بمتلازمة داون. وقد أصدرت دولة الإرهاب البلطجيّة فتوى وتمّ نشرها بين عناصرها.
“عين الموصل” الحركة الناشطة في مجال حقوق الإنسان، قالت إنّ المجلس الشرعي الأعلى لدى داعش أصدر فتوى شفهية لعناصرها تجوز لهم قتل الأطفال حديثي الولادة ألمصابين بمتلازمة داون والتشوهات الخلقية وذوي الإحتياجات الخاصة.
إذا كان هذا صحيحاً – من الصعب التحقّق من التقارير في منطقة ممزقة بالحروب – هذا يعني أنّ داعش تحذو حذو النازيين الذين قتلوا الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة بحجّة أنّهم عبء على الدولة.
عين الموصل، رصدت موت أطفال مصابين بمتلازمة داون من دون تشوهات أخرى، واكتشفت أنّ هذه الفتوى مصدرها أحد قضاة داعش القاضي السعودي “أبو سعيد ألجزراوي”.
كما تشير معلوماتهم أنّ غالبية الأطفال الذين ولدوا بمتلازمة داون هم أبناء المقاتلين الأجانب لدى داعش الذين تزوجوا عراقيات، سوريات وآسيويّات.
وسجّل النشطاء أكثر من 38 حالة مؤكّدة لقتل أطفال يعانون من تشوّهات خلقية ومتلازمة داون، تتراوح أعمارهم بين أسبوع وثلاثة اشهر، قتلوا إمّا بالحقنة المميتة أو الإختناق. بعض هذه الحالات حصلت في الموصل وسوريا.
وجاء في بيان صادر عن عين الموصل :” وكأنّ قتل الرجال والنساء والعجزة لا يكفي لداعش، ها هم الآن يقتلون الأطفال”. وعلّق أحدهم على صفحته على الفايسبوك “تساقطت دموعي بعد قراءة الخبر، فولداي يعانون من هذا المرض. قلبي يحترق. هم أسوأ من النازيين”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً