لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل يمكن أن يكون الحلّ هذا، باباً على طريق تسهيل قضايا الطلاق والزواج الخاصة في الأبرشيات المحلية؟

Public Domain
مشاركة

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – قال الأب فريديريكو لومباردي الناطق الرسمي باسم الفاتيكان أنّ مجلس الكرادلة التسع، ركّزوا على الحاجة إلى “لامركزية” صحية في إدارة الكنيسة، مقررين دراسة هذا الأمر مجدداً في اجتماعهم المقبل في شباط القادم.
توسّع البابا في موضوع المجمعية، داعياً أيضاً إلى المضي قدماً في لامركزية كنسية. “ليس من المستحسن للبابا أن يأخذ مكان الأساقفة المحليين في تمييز كلّ قضية تنشأ في أبرشياتهم”، هذا ما قاله قداسة البابا للكرادلة، مشجعاً على تعزيز مفهوم اللامركزية.
خلال سينودس العائلة الفائت، برزت اللامركزية كحلّ ممكن لقضايا مثل طلاق والزواج ثانية وتناول القربان، حيث اعتبر بعض الأساقفة أنّ هكذا موضوع يمكن حلّه ضمن الأبرشيات المحلية. في وقت حذّر البعض الآخر أنّ اللامركزية في قضايا أخلاقية تشبه خصخصة الأخلاق.
ووفقاً للومباردي، قدّم المجلس مشروعاً حول اقتراح البابا إنشاء مجمع جديد في الكنيسة للعلمانيين يهتم بقضايا “العلمانيين، العائلة والحياة”، الذي يتضمن ثلاثة مكاتب. ويجري النظر في إنشاء مجمع ثان ينظر في “العدالة، السلام والهجرة”.
ويجتمع مجلس الكرادلة المساعد في الثامن والتاسع من شباط، الحادي عشر والثاني عشر من نيسان، السادس والثامن حزيران، الثاني عشر والرابع عشر من ايلول، والثاني عشر والرابع عشر من كانون الأول 2016.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً