Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
موسيقى

ألثورة قد بدأت

Mathias Michael - تم النشر في 14/12/15

Let the whole world hear this time. Together we are amplified

ثورتان في الواقع. الأولى تدعى سيسيليا، بدأت في الثاني والعشرين من تشرين الثاني. نريد أن نحدث ثورة في عالم الموسيقى التصويرية المرتبطة بثقافتنا. نريد تشجيع فنانين حقيقيين ينطقون بالحق، يخلقون موسيقى حقيقية، يُلهِمون. واليوم نحن فخورين أن نقدّم لكم عرضاً خاصاً أولياً لسيسيليا Cecilia World Premiere. لا يمكن أن نكون أكثر سعادة باختيارنا هذا:

ماتياس مايكل. ابن موسيقي محترف، ترعرع مغموراً بأنغام الموسيقى. “في سن مبكرة جداً، كنت أبكي عند سماع موسيقى حزينة، أضحك عند سماع لحنا هزلياً، وأتذمّر عندما سماعي نغماً سيئاً. كان من الواضح أنّ الموسيقى هي شغفي”. قضى وقت فراغه هو وطفل في صقل مهاراته وتعلّم العزف على آلات جديدة. بعد مشاركته في رياضته الروحيّة الأولى في المدرسة الثانوية، وكان يقود الإنشاد، شعر بدعوة استخدام مواهبه في الحقل هذا. بدأ التبشير من خلال الموسيقى وفي السنة الجامعية الأولى كتب أولى اغنياته.

لم يشعر وقتها باحترافه الموسيقى إلى أن شارك في مؤتمر الشباب الكاثوليكي الوطني حيث حصل على جائزة الموهبة المتفوقة التي قدمتها شركة “هارتبيت ريكوردز”، والجائزة كانت تسجيله ألبوماً. أليوم وبعد أربع سنوات أصدر العديد من الألبومات يجوب البلاد فرحاً بموسيقاه الدينية.

“أمبليفايد”، ألبومه الأخير، جاءه الإلهام لتأليفه خلال إنشاده في مخيم عمل “القلب الكاثوليكي”، هذا النوع من المخيمات هي على مساحاة خمسين ولاية أميريكية، تفتح المجال للتلاميذ مساعدة المتروكين، المكسورين والمهمشين في جماعاتهم.

في المخيّم، رأى ماتياس واختبر حقيقة كلمة “ليس الإنسان جزيرة”، حياتنا كلّها مترابطة. مثلما قالت الأم تيريزيا:” لا يمكنني لوحدي تغيير العالم، لكن يمكنني أن ألقي حجراً في المياه لإنشاء عدة تموجات”. كل شيء نفعله، من أجل الخير أو الشر، ينتقل إلى حياة من هم حولنا. وعندما نعمل سوياً للخير لمشاركة محبة المسيح، ندفع المجتمعات كلها إلى معرفة واختبار حبه. هذه هي الثورة الثانية: ثورة محبة المسيح.

لتصل أصوات الآلاف هنا إلى ألف أذن مصغية. معاً يكون الصوت أقوى. أخرجوا اليوم وانشروا محبة الله الرحومة. قلنا هذا سابقاً: دمّروا العالم من أجل المسيح، واحضروا معكم الآخرين. كونوا القدمين، اليدين، العينين، الفم، وقلب يسوع في العالم.

ها إنّ ألثورة قد بدأت.

يمكنكم شراء “أمبليفايد” عبر يوتيون، وإذا كنت تبحث عن الإلهام لبدء ثورتك، راجع صلوات ماتياس مايكل اليومية   Amplified: 7 Weeks of Living Out Loud

Elizabeth Reichert

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القلب
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً