Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

اتهمته بالخيانة.. فاكتشفت الحقيقة الصادمة في ملابسه!

Public domain

لبنان 24 - تم النشر في 13/12/15

لا يوجد زواج مثالي، حقيقة متعارف عليها عالمياً، فمهما كان الحب الذي يجمعكِ بزوجكِ تبقى الشكوك والمشاكل عائقاً أمام المثالية

أليتيا (aleteia.org/ar) –لا يوجد زواج مثالي، حقيقة متعارف عليها عالمياً، فمهما كان الحب الذي يجمعكِ بزوجكِ تبقى الشكوك والمشاكل عائقاً أمام المثالية.

فبطبيعة الإنسان، والمرأة خصوصاً، أن يشكّ ويتذمّر من تصرّفات الآخرين بسبب الإختلاف في التفكير والتصرف. ولكن هذا لا يعني أننا لا نحب الشريك حين تزعجنا تصرفاته، بل إنه شعور طبيعي نحسّ به ويدفعنا إلى تفهّم الآخر من أجل مستقبل أفضل.

والكاتبة جونا ميللر إكتشفت هذه الحقيقة من خلال إمتحان بسيط كشف عن مدى قوة زواجها، ألا وهو غسل الملابس.

فجونا التي كانت تعيش حياةً عادية مع زوجها وأولادها شعرت بالأمان والراحة في محيط عائلتها، ولكن حين بدأ زوجها يتأخّر في عودته إلى المنزل ليلاً بحجّة عمله لساعات طويلة زرع الشكّ في داخلها.

ليالٍ طويلة أمضتها الزوجة وحدها وهي تفكر ملياً بخططٍ جهنمية لكي تكشف عن خيانة زوجها، ولكن محاولاتها باءت بالفشل ولم تجد أي دليل ضدّه. وحين كانت تواجهه بالأسئلة كان دائماً ردّه بأن العمل كثيف في هذه الفترة وزملاءه يحتاجونه في العمل لساعات إضافية.

فهل تصدّقه أم أنها أعذار يستخدمها لكي يبقى مع عشيقته طوال الوقت؟ أسئلة بقيت تراود فكر جونا إلى أن كانت تغسل الملابس في المنزل وحدها ليلاً، فوجدت الحقيقة مخبّأة في ملابسه!

فخلال توضيبها للملابس، رأت أن كلّ ملابسها جديدة ومرتّبة وناعمة، فيما ملابسه قديمة ومهترئة وخشنة كأنه إرتداها لدهرٍ.

وبعد تفحصّها لملابسه ومقارنتها مع ملابسها عرفت بأنه يحرم نفسه من شراء ثياباً لائقة له كي تتسوّق هي ما ترغب به ولا تحرم نفسها من أي شيء، وأن الساعات الطويلة التي يعملها كي يكسب أجرة إضافية بهدف شراء ما تحتاجه العائلة كونه معاشه الأساسي لا يكفيهم.

من السهل أن يدخل الشكّ قلوبنا ولكن الأسهل أن نعبّر عن إمتناننا وتقديراً لعطاء وتضحية الآخرين ولو بكلمة بسيطة كشكراً، فلا تبخلين على زوجكِ أو والدكِ بهذه الكلمة كونه يحرم نفسه من ملذّات الدنيا ليسعدكِ.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً