Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 03 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

سنغافوريون و هنود في ساحة القديس بطرس: يوبيل الرحمة ضد الإرهاب

© Antoine Mekary / ALETEIA

آسيانيوز - تم النشر في 09/12/15

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – انضم العديد من الكاثوليك الآسيويين إلى الجمهور في ساحة القديس بطرس لفتح الباب المقدس في بداية يوبيل الرحمة.
و بعد القداس تحدثت الأخت جينسي و الأخ باسل من الهند، و فنسنت و زيكيان من سنغافورة عن مدى سعادتهم بهذه التجربة.
“عندما وصلت إلى هنا هذا الصباح إلى فيا ديلا كونسيليازيون أدركت على الفور أني جزء من شيء كبير، شيء مميز. لقد كان وقت فتح الباب أمر مثير. إني محظوظة لوجودي هنا”.

تعمل الراهبة في التنشئة المسيحية مع القلب المقدس في روما. و هي لا تعرف ما إن كانت ستعود إلى الهند. فالأمر الأساسي في اليوبيل بالنسبة لها هي أن “لدينا أب يحبنا و لطالما أكد البابا على أن الله ينتظرنا بأيدٍ مفتوحة و يتجه نحونا”.
“اليوبيل ليس حدثاً مهماً للفاتيكان و روما فقط بل للجميع. إنه باب مفتوح للسماء في جميع أنحاء العالم. الإساءة و العنف التي تسيطر على العالم لا تهم، فلدينا حب الله و غفرانه. ذكرنا البابا أن نملأ قلوبنا بالحب و المغفرة”.

الأخ باسيل فرنسيسكاني من ولاية كيرالا الهندية، و هو نائب أمين المكتبة مع الرهبان الكبوشيين في سانت لورانس. “إنه يوم مميز بالنسبة لي. لقد نلت وسامتي عام 2000، خلال اليوبيل الماضي”.
يرى الأخ باسيل أن اليوبيل يحمل رسالة مهمة للهند حيث “الاضطرابات و الكثير من التعصب. في الشهر الماضي قام العديد من الكتاب و المثقفين، على الرغم من خلافاتهم السياسية، بالاحتجاج ضد العنف من جانب القوميين الهندوس. يشكل هذا علامة هامة على تغيير شيء ما”.
و تابع:”لا يسمح للكثير من الناس في العالم بالتحدث عن الغفران و المحبة و الرحمة. يعتقد الجميع أنهم لو تجنبوا الإرهاب في المنزل فهذا يكفي. بدلاً من ذلك، أدرك البابا أن الحل الحقيقي هو الرحمة، و دعا لرؤية الآخرين كأخوة. إنها فرصة للعودة إلى قلب المسيحية”.
وصل فنسنت و زيكيان إلى روما قبل يومين من سنغافورة. “غداً نعود إلى ديارنا. لقد كانت رحلة طويلة. إنها المرة الأولى لنا التي نحضر فيها القداس في ساحة القديس بطرس و نتمكن من رؤية البابا. لقد كانت عطية عظيمة من الله. إنه أمر من أجل الجميع. لقد أتينا إلى هنا للصلاة من أجل عائلاتنا و بلدنا فليفعل الجميع شيئاً يقربهم إلى المسيح، فنكون كما أرادنا أن نكون”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الإرهابالكنيسةساحة القديس بطرس
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً