Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

إعلانات على الطريق العام تعلن أن الزنا هو مضاد جيد للاكتئاب، وعلاج للرتابة...

Avec l'aimable autorisation de Thérèse Hargot

أليتيا - تم النشر في 05/12/15

وصرخة مؤلمة من امرأة تعرضت للخيانة

فرنسا أليتيا (aleteia.org/ar)–تمضي الأخصائية في علم الجنس تريز أرغو ثلث وقتها في الاستماع إلى صرخات الألم وتضميد الجراح الناجمة عن الخيانة. “لم أعد أحتمل أن يكون هذا الألم مخفياً. لم أعد أحتمل هذه الكلمات التي تسخّف الخيانة. يُحكم على هؤلاء الرجال والنساء بعقوبة مزدوجة تتمثل في الخيانة وعدم الاعتراف بجراحهم. وأسمعهم أحياناً يقولون لي: “لا أدري ما يؤلمني أكثر: خيانة شريكي أم إشادة المجتمع به كالتأكيد الجريء على رغبته””.

آن الأوان لكي يزول الصمت، آن الأوان لكي يتجرأ رجال ونساء على التعبير عن محنتهم بدلاً من عيشها في الخجل. آن الأوان لكي تُشجَب بشدة الإعلانات الكاذبة المشجعة على الخيانة. آن الأوان لمنح الرجاء للأزواج بالتحدث معهم عن إمكانية وجود المغفرة، وعن قدرة المحبة على تخطي المحن.

شجعت تريز أرغو امرأة شابة على أن تكتب لها شهادتها التي وافقت على مشاركة مقتطف منها معنا:

“لو كان طفلي مصاباً بمرض خطير، لكنت تمكنت من فتح صفحة على فايسبوك أو تأليف كتاب لمشاركة شهادتي. ولكانت شجاعتي حظيت بالإعجاب، وحصلت على الدعم. كذلك، لكانت أنشئت روابط تضامن مع ذوي التجارب المشتركة. وكنت شعرت بالدعم والتشجيع على الاحتمال. لكن معاناتي مخجلة. فالتعرض للخداع من قبل زوجك هو ألم كبير يحكم عليكِ بالصمت. وتتحولين إلى المرأة العاجزة عن الحفاظ على زوجكِ، المرأة البشعة والباردة. تشعرين أنكِ وحيدة يتآكلك الذنب…

أرغب في الصراخ. أرغب في الهتاف بأن خداع الشريك مقرف! إنها خيانة وإذلال لأثمن شيء وأكثره حميمية (…).

إنني أرغب في ضربها حتى الموت، في تشويهها وإيذائها وقتلها… لدي رغبة في الكتابة لها لأعبر لها عن مدى المعاناة التي تسببها لي ولأولادي. أرغب في تغيير ملف التعريف عنها على فايسبوك ليدرك جميع أصدقائها القذارة التي ارتكبتها.

أنا غاضبة من زوجي لأنه استسلم نتيجة للأمور التي لم تكن تجري على خير ما يرام بيننا. أنا غاضبة منه لأنه أقام علاقة غامضة مع هذه المرأة ومن ثم انتقل إلى الفعل (…).

أرغب في طلب الطلاق لأظهر له فقط أنني لست خرقة. أود أن أسهر في الملاهي الليلية وأحظى بأول رجل يبحث عني ويقول لي أنني جميلة. أجل، الألم لا يُطاق بحيث أننا نرغب في خيانة الشريك بدورنا من باب الثأر. نتوهم بأن ذلك سيخفف الألم. لكنني أعلم أن هذا لا يشفي الجرح. الأسوأ من ذلك هو أنه يعزز السمّ بين الزوجين ويزيد المعاناة.

أنا غاضبة من مواقع مثل غليدن تضع إعلانات على الطريق العام تعلن أن الزنا هو مضاد جيد للاكتئاب، وعلاج للرتابة… إن الخيانة تسبب أضراراً لدى الخائن منها الخيانة وارتباك المشاعر وفقدان حب الذات… الخيانة تسبب أضراراً لدى المخدوع منها المعاناة من الخيانة وفقدان الثقة وفقدان حب الذات لأنه يُشبّه نفسه رغماً عنه بالآخر…”.

اقرأوا التتمّة على موقع تريز أرغو Lire la suite sur le site de Thérèse Hargot
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
المرأةالمسامحة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً