Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

الصلاة من أجل البابا و الكنيسة هي السبيل إلى الخلاص

Jeffrey Bruno ©

آسيانيوز - تم النشر في 25/11/15

ميلانو / أليتيا (aleteia.org/ar) – قال البابا منذ بداية حبريته (13 آذار 2013): “لا تنسوا الدعاء من أجلي”. و قد طلب هذا من المجتمع المسيحي مراراً و تكراراً.

منذ كان في أبرشيته في بوينس آيرس كان للبابا الذي جاء من أقاصي الأرض فكرة واضحة حول كيفية إصلاح الكنيسة إلى جانب التبشير بمساعدة الروح القدس. في الواقع، لقد تم انتخابه بدقة لهذا السبب.

ربما كان لديه فكرة في أنه سيكون عليه في النهاية محاربة أولئك الذين و بدون أن يفهموا قيمة إصلاحاته أو يشعرون بتأثيره المباشر سيعارضونه باستخدام الشائعات و زرع البلبلة بين شعب الله.

ليس من المهم معرفة من يعارضه. فالمهم هو أن نفهم أن هذه المقاومة لعمل البابا فرنسيس هي في مقدمة و محور وسائل الإعلام، و تطغى على المعنى الحقيقي لإصلاحاته التي ستعطي للمؤمنين بالمسيح التحول الشخصي و الهيكلي لمؤسسات الكنيسة بحسب النموذج الإلهي.

بالنسبة للبابا فإن الرسالة العالمية للكنيسة تبدأ من تحويل المؤمنين في المسيح لجلب الجميع نحو الطريق الوحيد للخلاص، و هو الذي عرضه البابا فرنسيس للكنيسة الإيطالية في فلورنسا يوم 10 تشرين الثاني، أي أن التواضع و نكران الذات و السعادة و إعلان المسيح في عالم اليوم أصبح حواراً مع الجميع، تحملها شهادتنا الخاصة.

عندما التقيت بكاهن الرعية في فيتشنزا (إيطاليا) قال لي:”الجميع، أو تقريباً الجميع، معجب و يشيد بالبابا فرنسيس، لكن لا تزال دعوته للتحويل تلاقي الفشل لتقضم من لحم مجتمعاتنا من المؤمنين، و قد جعلت الأحداث الأخيرة الوضع أسوأ، مبعدة الانتباه عن ما يطلبه فرنسيس من كل واحد منا”.

إن الصلاة من أجل البابا هي ممارسة تقليدية في الكنيسة الكاثوليكية. الصلاة من أجل الناس الذين تقع على عاتقهم المهام الشاقة، مثل البابا، هو واجب على جميع المعمدين. إنه العمل الخيري الأول، و الأعظم من الكل. الصلاة هي نقطة قوة الإنسان و ضعف الله، لاسيما إن كان لحاجة شخص آخر يستحق ذلك أكثر منا.

عندما يطلب فرنسيس الصلاة له فهو يعلمنا أنه أول شخص لا يستطيع فعل شيء بدون الله. و بذلك فهو يرينا أننا جميعاً بحاجة للاعتماد على الله. و بالمثل، يقول في الكثير من الأحيان أنه لن يقف على الطريق لإصلاح الكنيسة، و انه يطلب المزيد من الصلاة له من الشعب المسيحي أكثر مما يصلي هو لأخوته الأساقفة و الكهنة.

إننا اليوم بحاجة إلى صلاة جماعية في الأبرشيات و الرعايا و العائلات و الجمعيات و المؤسسات المسيحية، مع نداء خاص لمريم العذراء لتدعم البابا فرنسيس. لكن دعونا لا ننسى أن الكنيسة لنا جميعاً. كل واحد منا هو الكنيسة. و في ضوء هذا علينا أن نكون ثابتين و أقوياء. باختصار، علينا أن نؤكد على أهمية الصلاة الشخصية و صلاة العائلة و الصلوات الجماعية في الكنيسة، الكبيرة منها و الصغيرة. إن العلمانيين هم قوة الكهنة المرضى و الكنيسة المريضة.

كيف بإمكاننا إقناع الآخرين بالصلاة من أجل البابا؟ بالمثال. عندما أكون مريضاً، أصلي و أطلب الصلاة. إن كنت أحب شخصاً مريضاً أدعو له. في الوقت الحاضر الكنيسة هي المريضة و على من يحبها أن يصلي لها لأن الصلاة هي أقوى سلاح ضد الشر. لإظهار الحب للكنيسة و البابا علينا أن نصلي لأولئك الخطأة لتلهمهم الروح القدس للتوبة. هذا هو النداء للصلاة من أجل البابا: إن كنا نحبه، فلا يكفي أن نقف و نصفق له بحفاوة، بل علينا أن نصلي من أجله و نمنحه علامة حية على إيماننا.

في الثلاثينيات في مسقط رأسي في ترونزانو فيرسيلزي كان هناك عائلتان متعاديتان. طعن شاب آخر دون قتله. و أعقب ذلك اعتقال و احتجاز و محاكمة. استدعى كاهن الرعية الأب حون رافيتي المؤمنين لصلاة المسبحة و القداس من أجل العائلتين. ذهب والدي جيوفاني الذي كان رئيساً لجمعية العلمانيين الكاثوليك إلى الكاهن و قال له:”الصلاة ليست كافية، نحتاج إلى الصيام”.

هذا ما قاله لي المونسنيور رافيتي بعد وفاة خادم الله جيوفاني غيدو. و أضاف أن العديد من غير المؤمنين و الذين نادراً ما يأتون إلى الكنيسة قد صلوا و صاموا من أجل العائلتين. شعروا بقوة علاقتهم بمجتمع ترانزانو.
على شعب الله اليوم أن يعيد اتحاده كما كان زمن الاضطهاد. إننا مضطهدون لا في بعض المناطق البعيدة، بل في قلب المسيحية. علينا أن نشبك أيدينا و نكون قريبين و من ثم نتجه إلى الله طالبين المساعدة. البابا فرنسيس بحاجة للعناق و الاهتمام و الصلاة و الصيام، مع عناق و اهتمام للروح.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
البابا فرنسيسالخلاصالكنيسةصلاة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً