أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

صلاة للقاء الله في “نشاط أيامي”

love_sun ©
Share

عدم نسيان الأهمّ

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – يا أبتِ، إنها أيام زاخرة بالنشاط،
فيها الكثير مما يجب فعله ونيله وتقديمه وحبّه.

هناك التحديات الاعتيادية،
والأخرى الجديدة التي تحرّك حتى الصميم.

محدودياتي تذكّرني بصغري
وبأنني لا أستطيع أن أكون في كل شيء،
ولا أستطيع أن أفعل كل شيء.

لكن كل ذلك هو سعادة،
هو بشرى سارة دائمة بأنك أنت قدير؛
هو ذلك الخبر الرائع بالمعرفة بأنني ضعيف إزاء حبك.

يجب أن أسمح لك بأن تكون الله
وبأن أقوم ببساطة
أنا ابنك المحبوب بما أقدر عليه
وأستطيع القيام به بحسب الإيمان.

أعطني النعمة لأقوم بما تطلبه مني،
لكي أبذل حياتي في كل عمل،
ولئلا أحتفظ بشيء لنفسي،
وأن أقدم ذاتي بأسرها.

أضع نفسي بين يديك
وبين يديك العديد من الوجوه الإخوة،
العديد من الأرواح والقصص والأبحاث الخاصة
بالمحيطين بي.

أمام ديناميكية الحياة
لا أستطيع أن أكون معهم بقدر ما أشاء
لكنك أنت تستطيع ذلك: احمهم.

لا داعي أن أطلب منك ذلك
وإنما يجب أن أذكرك به بالقول لك
بأن الأمر لا يتعلق بهم وبي،
بل بك في وسطنا.

تدعوني إلى الإيمان بخصوبة العلاقات
التي تبني تدابيرك بعيداً عن المسافات المادية؛
لكننا إذا تأملنا جيداً،
نكون أكثر قرباً،
نعيش ونحن ننبض في بعضنا البعض،
وكما كنت تتحدث عن “كونوا واحداً”،
أعلم أنك كنت تفكر بنا أيضاً.

آمين

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.