أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

تبنَّ إرهابياً

© Zoriah Miller
Share

لا تضعه في بيتك، وإنما في صلواتك وقلبك

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – إذا كان داعش مخيفاً وقوياً، فكيف ستكون قدرته لو لمسته نعمة الله وناضل بالعزم عينه من أجل الحب؟ هذا هو حلم المبادرة الجديدة لشبكة الصلاة “هوشعنا”.
تقترح الشبكة بمصطلحات روحية ما يلي: “اليوم أجنّد ميليشيا، أطلق حملة صليبية جديدة”. هذه الحملة “تهدف إلى هداية قلب كل جندي في داعش” وبالتالي بناء “حضارة الحب”.

يستلزم الأمر اختيار إرهابي “مجهول من قبلك، وإنما معروف لدى الله” وإعطاءه اسماً مسيحياً (“تعميده”) و”تبنيه في قلبك كابن حقيقي، متمرد وإنما محبوب منك”.
“بإمكانك منحه الحياة بواسطة حبك”، حسبما يشير محفزو المبادرة الذين يشجعون على تقديم “الأفراح والدموع والضحكات وكل نفس من أنفاسكم…” لذلك الشخص.

ويضيفون: “كن واثقاً أنك ستلتقي في أحد الأيام، على الأرض أو في السماء، بشخص سيقول لك “أدعى (اسماً اخترته له). في السابق، كنتُ في جيش داعش، والآن قدّمت حياتي للمسيح”.
كذلك، يقترحون الصلاة التالية عن نية الإرهابي المختار:

يا يسوع المحبة، إليك أنت الذي أظهرت لنا كيفية الحب، أوكل (سمِّ الإرهابي الذي اخترته) لكي يكتشف محبتك ويعيشها بوفرة.
بدّل قلبي لكي ينسكب حبك على أعدائي بحنان وفيض.
أبتهل إليك أن تجعل من (سمِّ الإرهابي الذي اخترته) قديساً عظيماً أفضل مني.
امنحني روحك القدوس لكي أعيش أنا ويعرف العالم الخلاص.
شكراً يا يسوع، أحبك!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.