أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

احتمال إعلان قداسة الأم تريزا في سبتمبر 2016

1986 Túrelio (via Wikimedia-Commons) ©
https://commons.wikimedia.org/wiki/File:MotherTeresa_094.jpg
Share

الفاتيكان يدرس حالة برازيلي شُفي بطريقة لا تُفسَّر من ورم في الرأس بشفاعة محتملة من الطوباوية

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) –من المحتمل أن تُعلن قداسة الأم تريزا في سبتمبر 2016، وفقاً لما نقلت وكالة أجي الإيطالية نهار الأربعاء 18 نوفمبر التي أشارت أيضاً إلى أنه من الممكن أن يتزامن موعد الاحتفال مع الذكرى الليتورجية للطوباوية الحالية في 5 سبتمبر.

يصادف التاريخ المشار إليه في النبأ يوم اثنين من سنة 2016. وعادةً، تقام تلك الاحتفالات الكبرى في الفاتيكان أيام الآحاد. بالتالي، من المرجح أن يُقام الاحتفال العظيم الذي يتزامن مع الذكرى المئوية لميلاد أغنيس غونكسي بوجاكسيو في الرابع من سبتمبر.

أما المؤكد في سياق سنة الرحمة المقدسة فهو أن إعلان قداسة الأم تريزا سيكون حدثاً معبراً.

مع ذلك، لم يؤكد الفاتيكان الخبر ولم ينفه بسبب نقص خطوات سابقة لجعل التقديس رسمياً. يُذكر أن الأم تريزا التي ولدت في سكوبيي الألبانية تحولت إلى رمز الحب والمحبة تجاه الفقراء والمنبوذين. وقد نمت جمعية مرسلات المحبة التي أسستها في شوارع كالكوتا في الهند.

لا تزال تنقص خطوات عدة للتوصل إلى تقديس الأم تريزا من بينها الموافقة النهائية على المعجزة المنسوبة إلى شفاعتها التي لاقت رأياً مؤيداً لها من قبل أطباء مجمع القديسين، والتي لا تزال بانتظار أن تُقيَّم من قبل الكرادلة والأساقفة المعنيين، بحسب فاتيكان إنسايدر.

هكذا، من المفترض أن يلتئم مجمع دعاوى القديسين الفاتيكاني في الشهر المقبل لكي يقيّم المعجزة التي اجترحت بشفاعة الطوباوية الأم تريزا من بين دعاوى أخرى. سيتم البحث في حالة رجل برازيلي شفي من ورم خبيث في الرأس، ومن الممكن أن تكون هذه الحالة غير قابلة للتفسير علمياً.

لكن العملية قد تستغرق سنة أو عدة سنوات. وقد يطلب الكرادلة غير المتأكدين الذين سيجتمعون في ديسمبر المزيد من الأدلة، بعيداً عن النتائج الإيجابية للجنة الطبية المعنية بالدعوى.

بعدها، تفترض الممارسة العملية أن يحمل الكاردينال العميد النتيجة للبابا فرنسيس الذي يتمتع بصلاحية الموافقة على المعجزة. ويُعيَّن تاريخ الاحتفال بعد تشاور بين البابا والكرادلة في مجمع. لا بد من التذكير بأن احتفال تطويب الراهبة أقيم في 19 أكتوبر 2003 برئاسة يوحنا بولس الثاني.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.