أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

فرنسيس، عذراء غوادالوبي ويوبيل الرحمة

Antoine Mekary / ALETEIA ©
Share

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) –البابا سيترأس قداساً في بازيليك القديس بطرس وسيوكل السنة المقدسة في القارة الأميركية للعذراء السمراء

بمناسبة عيد سيدة غوادالوبي في 12 ديسمبر المقبل، سيترأس البابا فرنسيس القداس في بازيليك القديس بطرس.

وفي تلك المناسبة، “يريد الأب الأقدس أن يوكل إلى سيدة غوادالوبي، أمّ الرحمة، نجاح هذه السنة المقدسة في القارة الأميركية”، حسبما أعلنت اللجنة الحبرية الفاتيكانية لأميركا اللاتينية نهار الثلاثاء 17 نوفمبر.

يرغب فرنسيس المتعبد للعذراء أن يقدم لعذراء غوادالوبي نجاح حدث الرحمة العظيم، باعتبارها أيضاً شفيعة أميركا اللاتينية جمعاء وامبراطورة “قارة الرجاء”.

هذه المبادرة “تكتسب معنىً خاصاً بما أن الاحتفال سيقام بعد أربعة أيام من الافتتاح المهيب ليوبيل الرحمة الاستثنائي، في عيد الحبل بلا دنس”، حسبما أكدت المديرية الفاتيكانية.

للسنة الثانية على التوالي، سيحتفل فرنسيس بالقداس على مذبح بازيليك القديس بطرس تكريماً لشفيعة المكسيك، واستعداداً لرحلته الرسولية المقبلة التي سيقوم بها إلى ذلك البلد الواقع في أميركا الوسطى سنة 2016.

هذه الرحلة ستكون الأولى للبابا الأرجنتيني إلى المكسيك، البلد المحبوب جداً والذي زاره القديس يوحنا بولس الثاني المتعبد أيضاً لعذراء غوادالوبي في خمس مناسبات.

الجدير ذكره هو أن القداس الذي سيقام في 12 ديسمبر المقبل يوطّد تقليداً في بازيليك القديس بطرس. ففي الحقيقة، كان بندكتس السادس عشر ترأس في التاريخ عينه من سنة 2011 قداساً لتكريم العذراء السمراء.

ولا بد من الإشارة إلى أن البابا سيفتتح رمزياً اليوبيل في إفريقيا قبل أسبوع من الافتتاح الرسمي للباب المقدس في بازيليك القديس بطرس في 8 ديسمبر.

إذاً، سيفتح البابا الباب المقدس لافتتاح السنة المقدسة نهار الأحد 29 نوفمبر في كاتدرائية بانغي في إفريقيا الوسطى، البلد الذي سيزوره في إطار رحلته الرسولية إلى إفريقيا من 25 ولغاية 30 نوفمبر.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.