لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

“” لتعلم فرنسا ومن يسير على دربها أنهم سيبقون على رأس قائمة أهداف الدولة الاسلامية ورائحة الموت لن تفارق أنوفهم”

مشاركة

فيديو بيان داعش يدعون فيه الى متابعة العمليات الانتحارية في فرنسا!!!!!

بعد ساعات على هجمات استهدفت العاصمة الفرنسية #باريس، أعلن تنظيم #الدولة_الاسلامية في بيان نشره على “تويتر” تبنيه للعملية، وجاء فيه: “قام ثمانية أخوة ملتحفين أحزمة ناسفة وبنادق رشاشة باستهداف مواقع منتخبة بدقة في قلب عاصمة فرنسا، منها ملعب دي فرانس حيث كان… هولاند حاضراً، وباتاكلان للمؤتمرات حيث تجمع المئات من المشركين في حفلة عهر فاجرة، وأهداف أخرى في المنطقة العائرة والحادية عشر والثامنة عشر وبصورة متزامنة، فتزلزلت باريس تحت أقدامهم وضاقت عليهم شوارعها وكانت محصلة الهجمات هلاك ما لا يقل عن 200” شخص.

وأضاف البيان: “اخواننا فجروا أحزمتهم في جموع الكفار بعد نفاد ذخيرتهم”، وتابع: “لتعلم فرنسا ومن يسير على دربها أنهم سيبقون على رأس قائمة أهداف الدولة الاسلامية ورائحة الموت لن تفارق أنوفهم ما داموا قد تصدروا ركب الحملة الصليبية وتجرؤا على سب نبينا، وتفاخروا بضرب المسلمين في أرض الخلافة بطائراتهم التي لم تغن عنهم شيئاً في شوارع باريس وأزقتها النتنة”.

وكان التنظيم بث منذ أشهر تسجيلا مصورا يدعو فيه المسلمين غير القادرين على السفر إلى سوريا لتنفيذ هجمات في فرنسا.

وقال متشدد من التنظيم يحيط به مسلحون آخرون “هذه رسالة للمسلمين الذين ما زالوا يعيشون في دار الكفر من إخوانكم الفرنسيين الذين هاجروا.. ماذا تنتظرون؟ لماذا لم تهاجروا؟ كيف يطيب لكم أن تعملوا في دار الكفر وقد فتح الله لكم بابا إلى حسن الأعمال.. الجهاد في سبيل الله”. ودعا المتشدد إلى تسميم الماء والغذاء.

وقال المتشدد الملتحي “مادمتم تقصفون لن تعرفوا الأمان وستخافون من مجرد الخروج إلى الأسواق.”

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.