لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

لا تغضبوا من أمواتكم، فالله أعدّ لنا مأدبته وسنلتقي من فرقنا هناك

Tammra McCauley CC
مشاركة
روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – “هو في مكان أفضل، لكن لا أريده هناك، أريده هنا في ما بيننا، أريده الآن”.
ليس من المستغرب عندما نحزن، نغضب من هؤلاء الذين يقدّمون لنا التعزية غير الملائمة، وأيضاً نجد حالنا في حالة غضب من أولئك الذين فارقونا.
والدتي الأرملة وإن سألتها عن والدي، تقول إنها غاضبة منه، وعن توقيت وفاته. فتبدأ بسؤال الله: “لماذا فعلت هذا؟ كيف أخذته مني؟ كيف لإله صالح أن يأخذ زوجي مني؟”

لكن كوننا مسيحيين لدينا الأمل في أننا سنلتقي من فارقونا في الإيمان. بولس يقول لنا، “الرجاء، لا يخيّب صاحبه، لأَنَّ مَحَبَّةَ اللّه أُفيضَت في قُلوبِنا بِالرُّوحَ القُدُسِ” (روما 5:5).

 

قد تكون هناك دموع حزن وغضب، دعونا نعزّي بعضنا البعض، ونساعد بعضنا على اجتياز الضيقات، لأن ربّ البيت قد أعدّ لنا مأدبته وسنلتقي مع من نحبه هناك.

زائرون نحن على هذه الأرض نحجّ إلى مدينة ملكوت الله. يجب ألا نحزن على من فارقنا لأننا في النهاية نحن اللاحقون، حيث سنلتقي بهم لأن يسوع قد أعدّ لنا مسكناً سعيداً في نعيمه، هذا ما قاله اغناطيوس دي ليولا. فنصلي لراحة أنفس مواتانا ونحن على غيمان أننا سنلتقي بهم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.