لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

من رتل صلّى مرتين )القديس أغسطينوس)

مشاركة

Lord I need you

إضغط هنا لبدء العرض

Teach my song to rise to you

ترنيمة مميزة ” Lord I need you” أو ” أريدك ربي” ، “أحتاج إليك ”
ليست أغنية عادية ، هي ترنيمة تدخل إلى عمق النفس فتحييها ، تدخل الحواس فتُنعشها لترتقي نحو الخالق بنسمات حب لامتناهي ، للرب الذي هو الحب ومنه كل الحب لأنه الحق والحب والرجاء.

إنها كلمات التهليل ، تُسلط الضوء على الحقيقة الأسمى ، على حاجة الإنسان للعيش مع الله وبروح الله ، إلى الحاجة الماسة لنوره الوضاح الذي يقتل الظلمة والظلام ويُنعش النفس بأعذب الألحان ، ألحان الحب والرجاء…

كلمات تدعو المؤمن لخوض معركة الحرية مع ذاته ، حرية أبناء الله ، الحرية المسؤولة التي تختار الأفضل والتي تدرك الفرق بين الحرية التي تختار ما تُريد وبين الحرية التي تختار ما يجب أن تُريد بحسب الفضائل والقيم البشرية . وهذه الحرية لا تُستمد إلا من الله .
الفنان الكندي ماتيو ماهير هو من كتب كلمات الأغنية وهي من مجموعة ألبوم :
“كل الشعب يصرخ آمين”
هذه الترنيمة تُعتبر بمثابة الإعتراف ركوعا أمام الخالق والإفصاح عن كل ما يخالج النفس من متاعب وهموم وقد طلب الفنان ماهير يوم غناها من كل الحاضرين في اليوم العالمي للشبيبة في ريو دي جينيرو ،أن يصغوا إلى الترنيمة وهم في حالة ركوع وصلاة ، كما وكان من الملفت أنه ركع هو أيضاً عندما كان يؤدي الأغنية؛ ومن كلماتها:

“القداسة من الله ومع الله وهل أجمل من هذه الحقيقة كي نعيش الفرح … أنا بحاجة إليك يا رب”

cecilia : cover album matt maher
copyright matta maher

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.