أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

هل يُعقل ذلك؟؟؟ العالم دائماً الى الوراء!!!!

<a href="http://www.shutterstock.com/pic.mhtml?id=261011861&src=id" target="_blank" />Christian Community Roman Catholic Church in Youhanabad </a> © Asianet-Pakistan / Shutterstock.com





 
Share

يحق للمسيحيين ابداء الرأي ولكن لا يحق لهم بالانتخاب!!!

لاهور / أليتيا (aleteia.org/ar) – حُرمت الأقليات الدينية من اختيار ممثليها في الإنتخابات الأخيرة التي جرت في البنجاب والسند كبرى المقاطعات الباكستانية، وذلك تطبيقا للقانون في المعمول به هناك. فقد تم اعتماد آلية “إختيار” وليس “إقتراع”. هكذا وصلت إلى وكالة فيدس الشكوى التي رفعتها لجنة “العدل والسلام” التابعة لمجلس الأساقفة الكاثوليك في باكستان.

وكان قد تم العمل بهذا القانون في العام 2002، والذي يؤهل الجماعات التي تمثل طائفتهم لتنضم إلى قوائمهم. يُذكر بأن قانون الانتخاب الحالي فيه تمييز، ويعاقب الأقليات، وينتهك بقوة الدستور الباكستاني. فتقول اللجنة: “هذا القانون يعكس التحيّز ويعادي الديمقراطية من قبل الحكومة تجاه حقوق الأقليات في البلاد”. وتقول أيضا، أنه، وبظل هذا النظام، يبقى ممثلو الأقليات الدينية تحت رحمة القادة السياسيين لأحزابهم. لهذا السبب قاطعت معظم الأحزاب والجماعات المسيحية، وباقي الأقليات الدينية الأخرى الانتخابات الأخيرة.

فبحسب القانون الباكستاني، يحق للأقليات الدينية بعشرة مقاعد يختارها الحزب الرابح. غير أن الأقليات لا تقبل بهذا النظام المعمول به في باكستان، حيث قامت باحتجاجات واسعة. وقاطع “التحالف الباكستاني المسيحي” الذي يضم ما لا يقل عن عشرين حزبا مسيحيا هذه الانتخابات، تماما كما فعلت الجماعة الأحمدية. وقد طالبت الأقليات الدينية بين مسيحيين، وهندوس، وسيخ، والأحمديين في باكستان بالمساواة والمواطنة مع الجميع دون تمييز.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.