أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

بطريرك أنطاكية و سائر المشرق للسريان الأرثوذكس يصل موسكو قبل فيينا 2

Public Domain
Share

موسكو، أليتيا (aleteia.org/ar) – عقد مؤتمر صحفي في 6 تشرين الثاني في موسكو مع بطريرك أنطاكية و سائر المشرق للسريان الأرثوذكس اغناطيوس أفرام الثاني الذي وصل إلى روسيا في أول زيارة له، و ستنتهي في 13 من الشهر نفسه.

و كانت الموضوعات الرئيسية التي تناولها هذا المؤتمر هي ضرورة وقف نزيف المسيحيين من سوريا و توجيه نداء للولايات المتحدة و حلفائها لقطع التمويل عن الجماعات الإرهابية التي تجبر المسيحيين على الفرار إلى أوروبا.

و قد كشف الزعيم الديني أنه في السنوات الخمس الماضية غادر 30% من المسيحيين من سوريا، “هرب البعض إلى البلدان المجاورة و البعض الآخر إلى أوروبا. إنه وضع مقلق جداً. إنهم يهربون من الإرهاب، ممن يسلبون منهم بيوتهم، و يحاولون تغيير طريقة حياتهم”.

سيلتقي البطريرك أثناء زيارته بطريرك موسكو و سائر روسيا كيريل و وزير الخارجية سيرغي لافروف. و قد دعا البطريرك “الولايات المتحدة و القوى العالمية الأخرى لوقف تدفق الأموال إلى المنظمات الإرهابية و الجماعات المتطرفة” التي تجبر السوريين على الفرار إلى أوروبا.

“إنني أدرك أن سوريا بحاجة لإصلاحات، و نظام لصالح كل الناس، لكن ليس بهذا الثمن، بثمن تدمير سوريا و شعبها”.

و ذهب الزعيم الديني إلى القول بدعمه التدخل العسكري الروسي إلى جانب نظام الرئيس بشار الأسد، و الضربات الجوية ضد الدولة الإسلامية. “إننا نعتقد أن تدخل روسيا قد جلب الأمل إلى نفوس الشعب السوري. إننا نعتقد أن دور روسيا في سوريا اليوم هو دور صانع السلام، و الهدف النهائي من التواجد الروسي في المنطقة هو استعادة السلام للجميع”.

و قال البطريرك أنه يأمل أن “ينتج عن هذا الجهد قدرة الأطراف المتصارعة على الجلوس إلى طاولة المفاوضات و إيجاد حل سياسي للأزمة”.

من المقرر أن تجتمع الدول المشاركة في المحادثات بشأن سوريا في فيينا و بمشاركة إيران. و من المقرر عقد الاجتماع بين 12-14 تشرين الثاني. و سيكون الهدف الرئيسي للقمة القادمة، وفقاً لطهران و موسكو، وضع قائمة مشتركة “للجماعات الإرهابية” في البلاد و تحديد ممثلي المعارضة السورية الذين بإمكانهم بدء الحوار السياسي مع الحكومة الحالية.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.