أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

إستراتيجية جديدة لإدارة منازل الكرسي الرسولي وتأمين استمراريّة عمل الدولة وشفافيّتها

aleteiaar
Share

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – واحد من فصول فاتيكاليس اثنان، طلب البابا الإستقصاء عن منازل الفاتيكان، وفقا لتقرير نشرته لجنة COSEA(اللجنة المشرفة على تنظيم الهيكلية الإقتصادية والإدارية للكرسي الرسولي)، آلاف من الشقق الرومانية تديرها 26 مؤسسة مختلفة مرتبطة بالكرسي الرسولي.

قيمة هذه العقارات وصلت الى مليار يورو عام 2012 في حين أنّ القيمة الفعلية هي أربعة أضعاف هذا الرقم. عام 2013 وصلت قيمة الإيجارات إلى 88 مليون يورو.

على مدى السنوات الماضية التحقيقات والتقارير القضائية ألقت الضوء على أسماء المستأجرين الحاليين والسابقين الذي أقاموا في أجمل تلك العقارات. Propaganda Fide (مجمع نشر الإيمان) يملك أكثر من 500 منزل في حوالي 60 مبنى يديرهم بشكل منفصل عن الإدارة المركزيّة للكرسي الرسولي، هذه المباني موجودة في روما وتحديداً ساحات Piazza di Spagna, Via delle Vite, Via Sistina, Via Margutta and Via del Babuino.

هذه المنازل مأهولة من قبل سياسيين، صحافيين، رجال أعمال، يدفعون أحياناً أسعاراً أقلّ من أسعار السوق حيث يقومون بترميم هذه المنازل على نفقتهم الخاصة، ومن هؤلاء محطات تلفزيونية إيطالية وصحف كصحيفة برونو فيسبا.

لكن القسم الأهم من المباني هو تحت إدارة مديرية التراث التابع للكرسي الرسولي، APSA التي هي بمثابة البنك المركزي للفاتيكان. هذه الممتلكات تبلغ قيمتها ملياران وسبع مائة مليون دولار، وهي تؤمن استمرار الأعمال في الكرسي الرسولي وغالبية هذه الممتلكات واقعة في محيط الفاتيكان.

أحد الأساقفة الذين تولّوا لفترة طويلة ادارة بنك الفاتيكان أوضح للصحيفة الايطالية LA STAMPA، أن 70 بالمائة من هذه المباني مخصصة لموظفي الكرسي الرسولي، ويدفعون ايجارات بنسبة 40 بالمائة اقل من سعر السوق، معدل الإيجارات المنخفض هذا هو تكملة لرواتبهم وفائدة حصرية لموظفي الفاتيكان. الثلاثون بالمائة المتبقية من المنازل، يسكنها أناس خارج موظفي الفاتيكان. الإيجار الشهري لهذه المنازل أقل بـ15 بالمائة من القيمة التسويقية، الأسعار تشجيعية لكن ليست ابداً رخيصة.

بالنسبة الى COSEA هناك استراتيجية معينة يتّبعها الكرسي الرسولي هو أن تتماشى أسعار الإيجارات مع أسعار السوق على أن تكون الإيجارات مناسبة لموظفي الفاتيكان، وقد حصدت اللجنة زيادة بمعدل الأرباح تتراوح بين 25 و30 مليون يورو سنوياً.

على الإصلاح هذا أن يؤدي إلى مزيد من الشفافية، الإهتمام بحالات خاصة ومعالجتها.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.