Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

لم تعرف يومها أن شربل سيستجيب!!!

Haytham Chaer / Aleteia ©

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 10/11/15

رونا أبو عاصي حملت مار شربل في قلبها وجسّدته في أمريكا!

أميركا / أليتيا (aleteia.org/ar) – خاص أليثيا:

إنّها رونا أبو عاصي عيّاش، لبنانيّة أميريكيّة تقيم في فينيكس أريزونا، أمّ لثلاثة أولاد. بدأت رونا الصلاة لعائلتها وجميع المرضى، وزارت ضريح القديس شربل في ذكرى شفاء السيدة نهاد الشامي وأرادت أن تحمل هذا المشهد معها إلى الولايات المتحدة، ولم تعلم وقتها أنّ “شربل” سيستجيب.

شعرت رونا أنّ الرب يريد استعمالها بشكل كبير بعد عودتها إلى أريزونا، فبدأت التنقّل بين رعيّة وأخرى تخبر الناس عن عظمة هذا القديس. وصل الأمر بها إلى جمع عجائب “شربل” وترجمتها إلى الإنغليزية ودعت الأميريكيين إلى مشاهدة الفيلم الذي عملت على إعداده وشخص مسلم وآخر من التابيعية الفيليبينية، فقدّمت لآلاف الأميريكيين قصة القديس شربل وعجائبه.

بُعيد عرض الفيلم، توجّه إليها الأسقف المساعد في أبرشية أريزونا الكاثوليكية ” إدواردو نيفاريس” وأعطاها رقمه وطلب منها زيارته، وهذا ما حصل بعد حوالي شهرين.

لم تتوقّع رونا أنّ “شربل” هو شفيع “نيفاريس” الذي أخبرها عن حبّه لقديس لبنان، وأنّ رئيس أساقفة فينيكس “أولمستيد” يعرف شربل جيداً وهو كان حاضراً في حفل إعلان تقديسه في الفاتيكان.

في إحدى القداسات التي احتفل بها الأب كريس أكسلاين تكريماً للقديس شربل في عيده في كنيسة مريم المجدلية، حصلت أعجوبة شفاء ستيفاني سيرّانو المصابة بمرض السرطان، وأعطت سيرّانو شهادتها في مقابلة على الراديو الكاثوليكي وبعدها أمام آلاف المؤمنين وأمام الأسقف المساعد “نيفارس”.

ألاف المؤمنين شاركوا في قداسات أخرى تكريماً للقديس شربل، فاحتفل رئيس الأساقفة “أولمستيد” بقداس في مناسبة عيد القديس شربل في تموز الفائت، وبارك الأسقف مئات المؤمنين بزيت القديس شربل في كنيسة القديسة مريم المباركة من قبل يوحنا بولس الثاني.

رونا أصرّت أكثر فأكثر على تعريف الأميريكيين على “شربل”، وأتتها رؤية لبناء ضريح للقديس شربل على نية العائلات المسيحية والمرضى، فالتقت لهذه الغاية النحّاتة الأميريكية “ماري كاترين أونراين” التي تعرّفت على القديس شربل وسمعت أنّه قام بشفاء إحدى اللبنانيات الأصل في فينيكس من مرض السرطان، فجعلته “أونراين” شفيعاً لها ساعدها في أمور كثيرة في حياتها.

قدّمت والدة رونا أرضاً في “تونوبا” أريزونا لوضع التمثال الذي يبلغ طوله حوالي العشرة اقدام، ووزنه يزيد على 400 باوند، وهو مصمم من مادة “جيبسوم – بوليمير المعروف فورتون” وسيطلى باللون الأبيض، وسيصب الإسمنت في داخله. ألتمثال مستوحى من تمثال دير مارمارون عنايا، لكن يده اليمنى على خاصرته، ففي المرحلة الثانية ستقوم “أونراين” بصبّ تمثال جديد من البرونز يشبه تماماً تمثال مار شربل في دير مار مارون عنايا.

ألتمثال، الذي بني القسم الأكبر منه، سيتم وضعه في أريزونا بعد الإنتهاء من العمل به وتأمين ما تبقّى من التكاليف. و”أونراين” لا تملّ من تعريف الناس على قديس لبنان، وكان التمثال حاضراً في ضريح قديسة أميريكا فرانشيسكا كابريني – كولورادو بمناسبة عيدها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
مار شربل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً