Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

الشاب اللبناني "صليبا شربين" ابن مريم العذراء..عاد الى أحضان الآب: سنفتقدك في الميلاد!

الشدياق أنطوان أنطون ©

الشدياق أنطوان أنطون - تم النشر في 10/11/15

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) –تستمرّ الطرقات في لبنان بسرقة أغلى شبابنا وأحبّائنا…وليس آخرهم صليبا روي شربين ابن مدينة صور في الجنوب الذي توفي الى جانب صديقه حسين عجمي جراء حادث سير مروّع على طريق عام صور في محلة المطرية – برج رحال..ورحل!

صليبا ابن الواحد والعشرين ربيعاً المليء حياة توقفت الحياة عنده في لحظة من الزمن..هذا الزمن الغدار، ولكنه يبقى حيّا، حيّا في قلوب أهله وأحبائه وأصدقائه وكلّ من عرفه وكلّهم يستذكرونه في كل المحطات لاسيما عند المحطات الصعبة.

صليبا الملتزم كنسيّا كان عضوا فعالا في أخوية طلائع العذراء ويقول رفاقه:”سنفتقده في عيد الميلاد لاسيما انه كان يساعدنا كل سنة في التزيين..هو مثال ومقصد في الخدمة، يخدم دائما والابتسامة على وجهه، ولا نزال نتذكّر تلك الابتسامة المشجّعة، يحبّ أصدقاءه ويساندهم وهو أول من يشارك في النشاطات ويتعاون مع الجميع”.

ويضيف أعضاء الحركة المريميّة:”انه صليبا الذي يمدّ يدّ المساعدة لكل من احتاجها، يحبّ المزاح ولكن من دون أن يؤذي أحدا، انه مسالم، يقف الى جانب الجميع، قلبه طيّب ولا خبث عنده”.

ولأن الحياة تفرض الكدّ والتعب، كان يعمل صليبا في أحد المطاعم ويتابع تحصيله العلمي، لا يعرف التذمّر بل كان يتحدى الصعوبات بابتسامته المعهودة.

من خلال تصفّحنا لصفحته على الفيسبوك، تلفت نظرنا كلّ التعليقات التي تعبّر عن ألم محبّيه الذين يرفضون ان يصدّقوا ان صليبا لم يعد بينهم. ولا بدّ من التوقّف عند ما نشر أحد اصدقائه الذي هاجر الى المانيا ونورد الحديث الذي دار في آخر ايلول الفائت ووضعه صديق صليبا على صفحته كما هو…(الحديث مرفق بالمقال)..

ويضيف “الكس” التعليق التالي:”

Alex H Yassin: hon ma ken bdi fel w 2trkak ma bensa a7la ayam bs 2b2a 27ki 3al fb rid okk b7bakkk ya salibaaaa ana b7bak ya 5ayia…”

و”الكس” ليس وحيدا الذي يستذكر صليبا، فصفحات رفاقه على مواقع التواصل الاجتماعي امتلأت بالتعليقات والصور والفيديوهات الخاصة :” ادمعي يا عين فصليبا قد رحل ،أخفق يا قلب فصليبا بداخلك، صليبا… لن ننساك أبداً…ستبقى في قلوبنا….لتنام روحك الطاهرة بسلام…”.

هؤلاء الاصدقاء الذين رفعوا صليبا بصلاتهم الاحد الفائت في كنيسة مار الياس جسر الباشا، صلّوا كي يحمي الله السائقين على طرقات لبنان، كي يمنّ بالتعزية على أهل صليبا وأحبّائه وكي يبقى صليبا نموذجا للشباب اللبناني الرافض للهجرة والنابض بالحياة والواثق أن حبّة الحنطة كي تعطي الحياة يجب أن تدفَن…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
حادث سير
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً