Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

تركوا العالم، وتبعوا يسوع في الصحراء

haytham el chaer / Aleteia ©

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 09/11/15

نيو مكسيكو / أليتيا (aleteia.org/ar) – تحقيق:

أرادوا أن يصبح يسوع محور حياتهم، لا بل كل شيء في عالم بعد عن الله وتعاليم الكنيسة.

Ora et labora، عمل وصلاة، يقضون يومهم في إحدى المحميات البعيدة عن ضجيج العالم في إحدى جبال نيو مكسيكو الولايات المتحدة الأميريكية. إنهم رهبان دير “يسوع في الصحراء” التابعون لرهبانية البنديكتان.

أسّس الأب أيلرد وال هذا الدير عام 1964، ووصل الأمر إلى إقفال الدير بسبب نقص الدعوات، لكن سرعان ما دعا الله دعوات جديدة، معظمها من الولايات المتحدة، آسيا وأفريقيا، ليصبح عددهم اليوم حوالي الثلاثين راهباً يعيشون حياة تقشّف وصلاة.

يقسم الدير إلى قسمين، الدير الأساسي حيث يصلّي الرهبان، يجتمعون، وينامون. ومنزل الضيوف، البعيد حوالي دقائق عن الدير، ويضمّ غرفاً يطغى عليها الطابع المعماري القديم، ومنذ سنوات أدخلت التدفئة والحمامات والفراش على تلك الغرف.

يبعد الدير حوالي 75 ميلاً شمال “سانتا في” مركز نيو مكسيكو، وليس من السهل الوصول إلى ذلك الدير إلّا عبر سيارة رباعية الدفع، تقودك طريق ترابية لا يمكن استخدامها في فصل الشتاء.

يبدأ هؤلاء الرهبان صلاتهم في تمام الرابعة صباحاً، ويعملون في الأرض ويقومون بتربية المواشي سيما البقر، ويأكلون ما تؤمنه لهم الأرض من خيراتها.

على زائري الدير، التواصل مع أحد الآباء وحجز غرفة، واللافت أنّ الدير واقع في محميّة طبيعية رائعة الجمال تضمّ أنواعاً كثيرة من الحيوانات المفترسة، كالدب، أسد الجبال والأفاعي السامة…

لقد تبرّع أحد الأميريكيين قبل وفاته بإعمار الدير وهو شقيق أحد الراهبات الأميريكيات.

يختلي في الدير مجموعة من النسّاك كبار السنّ، وكثير من هؤلاء النساك مضى على خروجهم من الدير وقتا طويلاً، فيحكى أنّ أحدهم اضطر الخروج لإجراء فحوصات طبيّة وهو تفاجأ كيف اصبح العالم عليه، وليس لديه الأوراق الثبوتية للتعريف عنه فهو ربما نسي اسمه.

هذا الدير يستقبل المبتدئين من كل العالم، من دون أن يسأل عن دينهم أم جنسياتهم، ويقول رئيس الدير أنّ الحياة هنا ليست سهلة، ولا يبقى سوى الذين دعوا باسم الله لهذه الحياة.

المياه في الدير غير صالحة للاستحمام، فتقنية تنقية المياه غير موجودة هناك، ويفضّل الرهبان العيش على نمط الحياة القديم.

ألصمت، الصوم، الصلوات، التقشّف، الزراعة، رسم الايقونات، هي فضائل هؤلاء الرهبان الذين يخدمون الزوار على مائدة الطعام ويقومون بتنظيف غرفهم والحمامات المشتركة.

يتمنّى الرهبان على الزائرين عدم السير وحدهم في الطبيعة، فمنذ سنوات فراق أحد الاشخاص الحياة بسبب هجوم أحد الحيوانات المفترسة.

في النهاية، كم جميل أن يختلي الإنسان بنفسه وبالله فيرث الحياة الأبديّة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً