أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

البابا فرنسيس: كفى تمييزاً بحق المسيحيين واضطهاداً لهم

GAIL ORENSTEIN / NURPHOTO
Share

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) –كرر البابا فرنسيس التعبير عن قربه الروحي من “إخوتنا وأخواتنا من مختلف التقاليد المسيحية الذين يعانون من جراء إيمانهم بيسوع المسيح ربنا ومخلصنا” من خلال رسالة بعث بها الخميس 5 نوفمبر إلى المنتدى المسيحي العالمي الذي أقيم في تيرانا (ألبانيا) من 2 ولغاية 4 نوفمبر.

وعقد اللقاء تحت شعار “التمييز والاضطهاد والاستشهاد: اتباع المسيح معاً”.

في الرسالة الموجهة إلى الكاردينال كورت كوخ، رئيس المجلس الحبري للوحدة بين المسيحيين، عبّر البابا عن حزنه على “تزايد التمييز والاضطهاد بحق المسيحيين في الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأنحاء أخرى من العالم”.

مسكونية الدم

قال أسقف روما أن الشهادة للمسيح تتوصل في عدة أنحاء من العالم “إلى حد سفك الدماء”. وتتحول إلى “تجربة مشتركة للكاثوليك والأرثوذكس والأنغليكان والبروتستانت والإنجيليين والخمسينيين تكون أعمق وأقوى من الاختلافات التي لا تزال تفرق كنائسنا وجماعاتنا الكنسية”.

هكذا، ذكّر بأن “شركة الشهداء هي أوضح علامة على دربنا المشتركة”.

لذلك، شجع على “إعطاء صوت لضحايا هذا الظلم والعنف”، و”البحث عن الدرب من أجل إرشاد العائلة البشرية بعيداً عن هذا الوضع المأساوي”.

كذلك، جدّد أسقف روما قربه الروحي وتوقه إلى أن “يتمكن شهداء اليوم المنتمون إلى عدة تقاليد مسيحية من مساعدتنا لكي نفهم أننا نحن المعمَّدون جميعاً أعضاء في جسد المسيح عينه أي كنيسته (كور 12: 12، 30)”.

ختاماً، دعا إلى “اعتبار هذه الحقيقة العميقة كدعوة إلى المثابرة على دربنا المسكونية نحو الشركة التامة والمرئية، والنمو أكثر فأكثر في الحب والتفاهم المتبادل”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.