أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

نهاية فيروس الإيبولا!!!!!!!!

NIAID-CC
مشاركة
فريتاون / أليتيا (aleteia.org/ar) –اليوم السبت، السابع من تشرين الثاني (نوفمبر)، وبعد سنة وخمسة أشهر، ستُعلن سيراليون بلدا نظيفا من الإيبولا، المرض الأكثر خطرا في التاريخ: 14061 حالة مسجلة، و 3955 حالة وفاة في البلاد.

يقول “أطباء مع أفريقيا” (CUAMM) لوكالة فيدس: “خلال ساعات معدودة، ستُعلن سيراليون بلدا نظيفا من مرض الإيبولا. فإنه وخلال 42 يوما لم تُسجَّل أي إصابة جديدة.

ومن المتوقع أن تغلق معظم مراكز العلاج في سيراليون أبوابها في شهر تشرين الثاني الجاري. ويبقى فقط مركزين جاهزين للتعامل مع أي حالة قد تطرأ فجأة: واحد في الشرق والآخر في العاصمة فريتاون. وستبقى البلاد في حالة ترقب شديد لمدة 90 يوما، ذلك أن عودة المرض في المستقبل هو احتمال وارد.

غير أن التحدي الذي يواجه “أطباء مع أفريقيا” (CUAMM) هو إعادة بناء نظام صحي كان قد تدهور خلال ظهور المرض، بالإضافة إلى إعطاء الناس شحنة من الثقة بالممرضين والجسم الطبي.

ويقول في هذا الصدد الأب الدكتور دانته كارّارو مدير “أطباء مع أفريقيا: “لم يكن الأمر سهلا في البداية، ولكن في بوجيهان، وهو مركز صحي، بطبيب لكل 350 ألف نسمة، وبفضل فريقنا الطبي، حصلت 51 حالة مرض إيبولا فقط.

واليوم، هذه المقاطعة هي أول من تعلن أنها خالية كليا من مرض الإيبولا، في حين واصلت الأمهات هنا الحصول على الرعاية اللازمة خلال فترة حملها. وقد تم الاهتمام بالأطفال المصابين بالملاريا والالتهاب الرئوي. والأهم اليوم هو أن ننظر إلى الأمام”.
تجدر الإشارة إلى أنه إلى تاريخ الخامس والعشرين من تشرين الأول (أكتوبر) 2015، أصيب بمرض الإيبولا 28575شخص، توفي منهم 11313 في مجمل بلدان جنوب الصحراء الكبرى.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.