أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا فرنسيس: وحدة الشهادة أقوى من الإنقسامات المسيحية

© Jeffrey Bruno ALETEIA
مشاركة

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) –”على الرغم من الإنقسامات المسيحية اليوم، ألمسيحيون متّحدون في شهادة الإستشهاد في جميع أنحاء العالم. في أجزاء مختلفة من العالم ألشهادة للمسيح، حتى في سفك الدماء، أصبحت تجربة مشتركة بين الكاثوليك، الأورثودكس، البروتستانت، الأنغليكان” وغيرها من الكنائس. كلام البابا هذا جاء في المنتدى المسيحي العالمي الذي انعقد في الرابع من الشهر الجاري.

ألمنتدى المسيحي العالمي هو هيئة مسكونية تهدف إلى توحيد الرعاة من مختلف الكنائس والجماعات المسيحية في العالم، وقد اجتمعوا في تيرانا في ألبانيا لمعالجة مواضيع “التمييز، الإضطهاد، الإستشهاد: نتبع المسيح معاً”.

ألبابا ممثّلاً بالكاردينال كارت كوش رئيس المجمع الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين توجّه إلى الحضور قائلاً: “سفك الدماء المشترك هذا، أقوى وأعمق من الإختلافات التي ما زالت تفصل كنائسنا وجماعاتنا الكنسية”.

وأكّد البابا أنّ “شركة الشهادة هي العلامة الأكبر لسيرنا معاً على الرغم من الاختلاف في المعتقد”.

ووجه تحيّة خاصّة لأعضاء المجمع غير الكاثوليك الذي “يمثّلون جماعات تعاني الاضطهاد بسبب إيمانها بيسوع المسيح”.

“الإجتماع معاً كجماعات تابعة لتقاليد مختلفة” أضاف البابا، “يمنح صوتاً لضحايا الظلم واللاعدل، ويظهر المسار الذي سيؤدّي بالأسرة البشرية إلى الخروج من هذا الوضع المأساوي”.

وصلّى الحبر الأعظم أن يساعد “شهداء الآونة الأخيرة التابعون لتقاليد مسيحية مختلفة، المجتمعين على فهم أنّ جميع المعمّدين هم أعضاء جسد المسيح نفسه، كنيسته”.

خاتماً، “دعونا نرى هذه الحقيقة العميقة بمثابة دعوة لرحلتنا المسكونية نحو وحدة كاملة ومرئية، تنمو أكثر وأكثر في الحب والتفاهم المتبادل”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً