أليتيا

هل بدأت الأبرشيّات تطبيق توجيهات السينودس؟ ماذا يجري في أبرشيّة نيو أوليونز؟

Sabrina Fusco / ALETEIA ©
مشاركة
نيو أوليونز / أليتيا (aleteia.org/ar) – هادفة إلى توفير الدعم الروحي والإجتماعي الموحّد للمرتبطين، عمدت أبرشية نيو أورليونز في الولايات المتحدة الأميريكية إلى تغييرات عديدة على برنامج إعداد الزواج.
“هي طريقة رائعة جداً للرعايا لخدمة الناس الذين يتحضّرون للزواج”، قال الأب غارريت أوبريين رئيس اللجنة التي أوصت بالتغييرات. “إنّ إعداد الزواج يهدف إلى إشراك المرتبطين الذين نهتم بطريقة عيشهم للإيمان”. مضيفاً، “نهتم بدعوتهم إلى الزواج، هذا نداء من الله ونريد من الشباب الذي يتحضرون للزواج أن يدركوا أنهم محاطون ومحتضنون وأنّ لديهم عائلة يمكنهم عيش دعوتهم الزوجيّة معها”.

أمّا المبادىء التوجيهية الجديدة، فتهدف حسب أوبريين الى خلق تناغم أكبر للمرتبطين و كهنتهم. فالتوجيه يدعو إلى اجتماعين على الأقلّ بين كاهن والمرتبطين قبل ستة أو ثمانية أشهر من الزواج، أمّا برنامج الأبرشية والذي كانت مدته يوماً واحداً والمخصص لإعداد الشريكين، فتم تمديده ليصبح يومين، فيكون للشريكين الوقت الكافي لمناقشة ما سمعاه وتعلّماه.
يشدد البرنامج على أهمية الزواج كسرّ، ويهدف إلى تعزيز تنظيم الأسرة. وقد بدأت هذه البرامج في السادس والعشرين من تموز الماضي في عيد القديسين يواكيم وحنّة والدي البتول مريم.

رئيس الأبرشية غريغوري أيموند أراد بهذا نظاما “يشجع الناس للتفاعل في أبرشيّاتهم”.
وتابع الأب أوبريين، تأمل الأبرشية أن يُدخل الإعداد الشريكين في بناء علاقة مع الكاهن الذي سيكون على تماس معهم في المستقبل. فإعداد الزواج طريقة لبناء العلاقات مع أبناء الرعية ودعم علاقاتهم الزوجية. فهو في بادىء الأمر هبة من الله، والزواج رآه يسوع مكاناً مناسباً لعيش الدعوة المسيحية.
ولأنّ الله أعطانا الزواج كسرّ، من المهم بالنسبة إلى أوبريين فهم قيمة هذه النعمة، و إعداد الزواج فرصة للغوص في العمق والنظر باهتمام على ماهية الزواج ونظرة الإيمان الكاثوليكي تجاه الزواج، “فلا نعيشه فقط بل ندافع عنه”.
خاتماً، هناك العديد من الطرق تجعلك مشوشاً وترى نفسك خارج المسار ليس فقط حول معنى الزواج بشكل عام، لكن ما هو مخطط الله للزواج. لهذا الإعداد فرصة لمساعدة المؤمنين على فهم معنى الزواج ومخطّط الله له.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً