Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

"برغوليو" آخر في إيطاليا. من هو؟

© MASSIMILIANO MIGLIORATO/CPP

May 19, 2014: Mons. Matteo Zuppi leaves at the end of the Italian conference of bishops (CEI) meeting in the Synod Hall at the Vatican.

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 29/10/15

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) –كثير من الكاثوليك لديهم الإحساس الداخلي بأنّ شيئاً من الثورة تجري على قدم وساق داخل الكنيسة بقيادة البابا فرنسيس، لكن بالنسبة إلى كثيرين أيضاً، لا تزال معالمها غير واضحة. يمكن وضعها في إطار واحد أن فرنسيس يقود “ثورة رعوية”.

أصرّ البابا على عدم تغيير العقيدة الكاثوليكية التقليدية، لكنّه يريد تطبيقا أكثر رحمة وشفقة على مستوى هذه التعاليم، هذا يعني في الرعايا وأماكن محليّة أخرى في الكنيسة. يريد فرنسيس أيضاً كنيسة تشارك اجتماعياً في مجموعة واسعة من الأمور، أكثر من حصر الكنيسة في ما يطلق عليه الأميريكيون “صراع الحضارات”.
وهذه “الثورة الرعوية” ظهرت في إيطاليا من خلال خطوتين، تعيين البابا لإثنين من الناشطين اجتماعياً داخل الكنيسة في إحدى الأبرشيات المهمّة، بولونيا وباليرمو. ففي الكنيسة الكاثوليكية يعتبر أي تعيين لأساقفة في إيطاليا، خطوة نحو تعيينات شبيهة في كل العالم.

استبدل البابا فرنسيس، الكاردينال كارلو كافارّا 77 سنة، بماتيو ماريا زابّي الستّيني، المعروف جيداً في روما لعمله المسكوني، و حوار الأديان وحلّ النزاعات، هذا الأسقف يطلق عليه أحيانا “برغوليو” إيطاليا، إشارة الى البابا فرنسيس.

بالنسبة الى المراقبين للشؤون الكاثوليكية الإيطالية، يمكن تشبيه هذا التعيين بما حدث في شيكاغو في أيلول 2014، عندما استبدل البابا الكاردينال فرنسيس جورج، ببلايز كوبيتش.

خلال السنوات الماضية كان لزابّي جهوداً جبّارة في مسألة حلّ الصراعات ومنها المحادثات التي أدت الى إنهاء الحرب الأهلية في الموزمبيق عام 1992. فلجهوده أصبح مواطناً فخرياً في البلد. كما نظّم سلسلة من الجهود في مروما لتوفير الرعاية للمسنين، الفقراء، الغجر، مدمنو المخدرات، تحديداُ في شارع تراستيفيري حيث رعيته القديس أيجيديو.

أمّا في باليرمو، فوافق البابا على استقالة الكاردينال باولو روميو 77 سنة، وعيّن كورّادو لوريفيتشي 53، المعروف في الأوساط الإيطالية بمحاربته نشاط المافيا، جهوده تجاه ضحايا الاغتصاب، وكتاباته حول خيار الكنيسة تجاه لافقراء.

أما كافارّا وروميو ما زالا عضوين فاعلين في مجلس الكرادلة.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الباباالفقراءالكنيسة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً