Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

عبارات تعرقل التفكير السليم!!!!! والكثير يقع ضحيتها!

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 27/10/15

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) –سرعان ما تتحول عناوين بعض الصحف وأقوال بعض الأفلام أو المشاهير أو فائز بجائزة نوبل للسلام الى عبارات مقدسة!

في الواقع، لا تعبر هذه الأقاول في الكثير من المرات إلا عن جزء من الحقيقة أو تكون مزيجاً بين الكذب والحقيقة. ولا يتخطى البعض الآخر منها كونه رياءً أو ايحاءات جذابة لكن خالية من الجدية. وتمنع، في أغلبية الأحيان، كل إمكانية للتفكير إذ يتم تلقفها على أنها حقيقة كاملة في حين ان الواقع معقد أكثر بكثير.

لا تأتي الحروب بنتيجة” حقاً؟ ألا تسمح في بعض الأحيان بكسر الطغيان؟ أولا تأتي، على العكس، بمزيد من المعاناة لملايين الأشخاص ومنهم المنتصرين؟
إن مشكلة الحروب هي بأنها تأتي بنتائج كثيرة.

يؤثر التغير المناخي سلباً على كوكبنا” لكن ما المقصود بالتأثير السلبي؟ ألم نشهد تغيرات مناخية سابقة غيرت بدرجات الحرارة عبر التاريخ؟ من يستفيد من الوضع الحالي؟ وأي مجتمع يقترح علينا مطلقو الانذارات؟ ألا يمكننا آن نتخيل سيناريو مناخي جديد يحمل امكانيات وتحسينات تأتي بالخير على عدد كبير من الأشخاص كما يدعونا البابا فرنسيس في منشوره البابوي الأخير؟

تكرار الكذبة ألف مرة يجعلها حقيقة”. دون العودة الى صاحب هذه المقولة والسياق التي خرجت منه، كيف لكذبة ان تتحول حقيقة لمجرد تكرارها؟ يبقى الكذب كذباً حتى ولو وافق عليه ملايين الأشخاص.

إن الاجهاض تقدم”. ان كنا نعتبر “التقدم” تحسيناً لحياة البشر فهل يعتبر الاجهاض تقدماً؟ أو مصدر ظلم؟
جسدي ملكي وباستطاعتي التصرف به كما أشاء”. يعمل الجسد حسب عدد من القواعد البيولوجية والفيزيائية الخارجة عن ارادتنا. تخلق الدعاية السائدة حالات هوس تحول الرجال والنساء عبيد أجسادهم فقط لتقليد عارض/ة أزياء لا يتمتع بشيء من الصحة…

ان النسبية اساس الديمقراطية” إن كان المقصود بالنسبية أن كل المواقف جائزة، لن تتمكن أي ديمقراطية من الصمود في وجه من يعتمد موقفاً عنيفاً ومتعصباً وغير متسامح… لا يتقدم أي نظام سياسي ان اعتبر انه من الممكن الدفاع عن جميع المواقف في الحياة العامة.

إن العبارات التي تعيق عملية التفكير كثيرة وتتجذر في نفوس ملايين الأشخاص الآتين من آفاق مختلفة. أبعد من هذه الجمل، لطالما عرف التاريخ، رجال ونساء جديين يهتمون بالفكر والانتقاد البناء.

يتمتع هؤلاء النساء والرجال بالقوة الداخلية الكفيلة بكسر سلاسل المتكمشين بالفكر الواحد والشعارات السهلة. لا يخافون من تكريس أفضل ما في نفوسهم وقلوبهم من أجل التحقق من الوقائع وتفسيرها بصدق وانفتاح ووضوح، مدركين حدود نفس الانسان والعالم المعقد الذي نعيش فيه.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً