أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

اعتداء حشد نسويّ فوضوي على كاتدرائية في الأرجنتين

© capture d'écran / youtube
مشاركة

موكب لقاء وطني نسوي هاجم المؤمنين الكاثوليك الذين اجتمعوا لمنعهنّ من تخريب الصرح.

الأرجنتين / أليتيا (aleteia.org/ar) – كان من المفترض رسمياً أن يلتف مسار التظاهرة المؤيدة للإجهاض المنظمة في بوينس آيرس خلال اللقاء الوطني للنساء، حول كاتدرائية مار ديل بلاتا، لكن الموكب توجّه إليها، هاتفاً بشعارات معادية للكنيسة. ففي مساء 12 أكتوبر، وصل إلى الكاتدرائية ما لا يقل عن 5000 شخص، معظمهم من النساء، بقيادة ناشطين من اليسار المتطرف، في ردّ على معارضة الجماعة الكاثوليكية للإجهاض.

وسرعان ما اجتمع حشد من المؤمنين للصلاة أمام البوابة خلف السور الحديدي الضخم المحيط بالصرح الديني. وكما يظهر في الفيديو الذي انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي، هجم المتظاهرون على البوابة الحديدية الكبيرة التي أوقعوها قبل محاولة الدخول إلى الكاتدرائية.
لكن السلسلة البشرية أحبطت محاولة الحشد الغاضب. عندها، قامت عدة نساء عاريات الصدر بالإضافة إلى أفراد مقنّعين بمهاجمة الكاثوليك عبر شتمهم ورمي عدة أغراض عليهم منها قوارير ونفايات. وتحمّل المؤمنون كل الاستفزازات بأعصاب هادئة من دون اللجوء إلى العنف.

هل تعتبر الكاتدرائيات أهدافاً متميزة لمناصرات النزعة النسوية؟
سنة 2013، هاجم حشد غاضب كاتدرائية سان خوان دي كويو، وأساء معاملة بعض الكاثوليك المجتمعين من دون أن يسجَّل أي تدخل للشرطة. لكن الوضع كان مغايراً هذه المرة. فبعد عدة ساعات من محاولة المتظاهرين اقتحام الكاتدرائية، تدخلت الشرطة ولو بشكل متأخر. ووفقاً للنشرة الإسبانية في أليتيا، فقد اكتفت وسائل الإعلام الأرجنتينية بالإشارة إلى الانتماء المفترض لبعض الكاثوليك المسالمين إلى حركة يمينية متطرفة، بدلاً من شجب عنف المتظاهرين. وإذا كانت معظم الوسائل الإعلامية الأرجنتينية الزميلة لا تفوّت فرصة للتذكير بأصل البابا فرنسيس عندما يوجه دعوات إلى السلام، فإن عدداً قليلاً منها يخاطر بشجب أعمال العنف التي تقع الكنيسة ضحيتها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.