Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

سيدة إيرانية أعطت نفسها مع يسوع مهلة أسبوع... وبدل أن تنتحر كما كانت مصرّة، قدمت حياتها للرب!

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 13/10/15

شاهدوا قصتها في هذا الفيديو!

روما – أليتيا (aleteia.org/ar). – بينما يجتمع المسيحيون حول العالم للصلاة من أجل الكنيسة المضطهدة، سيشاهد الأمريكيون فيديو حول امرأة إيرانية آمنت بالمسيح بعد اتصالها ببرنامج تلفزيوني مسيحي. قصة بادينا قصة مذهلة سنقدمها إليكم

–        الله إله بعيد جداً و قاس، إلّا أن الكثير من الإيرانيين على استعداد للموت من أجله.

–        من يتحول عن الإسلام فهو مرتد.

–        عقوبة الارتداد هي الموت.

–        تعيش بادينا في إيران .. و هذه قصتها.

–        عندما كنت صغيرة بدأت بتلاوة الصلاة اليومية. و قبل أن أدخل المدرسة تعلمت أن أحفظ القرآن. كرهت المسيحيين. فرحت جداً عند سماعي بأن المسيحيين يضطهدون. لطالما أخبرونا أننا إن قتلنا مسيحياً فإننا سنحجز مكاناً لنا في الجنة. عملت بجد لأتبع كل تعاليم القرآن. إن ظننت أني لم أقم بواجب الوضوء بشكل جيد أتوقف في منتصف الصلاة، أغتسل جيداً و أعيد صلاتي من البداية. و قد يحدث هذا 10 مرات خلال صلاة واحدة. أصبت بالاكتئاب و ظهرت عندي ميول للانتحار. شعرت بأني بعيدة جداً عن الله. و قد كانت أمي مريضة تحتضر. قلت لأمي بأني سأقتل نفسي.

–        إن قتلت نفسك عليك أن تقتليني أيضاً.

–        قلت “سأفعل هذا من أجلك و سنموت كلتينا”.

–        إخوتي و أخواتي، إنني معكم اليوم لأن الله يرسل لكم رسالة خاصة اليوم، إن كنتم يائسين و محبطين و على وشك الانتحار، يقول الله لكم “توقفوا”، فهو سيمنحكم الأمل و المستقبل، إن كنتم ستقتلون أنفسكم توقفوا و اتصلوا بي.

–        تحدثت معه لنصف ساعة، قلت “سأفعل هذا و لن يوقفني شيء اليوم”. رأيت أمي تتوب و تتلو صلاة الخلاص، فغضبت. لماذا تفعلين هذا في آخر لحظات حياتك؟ الآن ستذهبين إلى الجحيم.

–        أرجوك بادينا! أرجوك تكلمي معه عن يسوع

–        لا يستطيع يسوع أن يفعل شيئاً، فهو نكرة. لن أجدف بمحمد بالحديث مع هذا الكافر.

–        عندما تكلمت معها كانت باردة و تقاتل و تقول بكل فخر بالنفس “إنني سأقتل نفسي و مسيحك لن يستطيع أن يفعل شيئاً لي”. و بعد ساعات من الجدال معها لم أستطع أن أقنعها على تغيير رأيها.

–        لا أريد سوى أن أموت.

–        إنك تقولين في نفسك أن الله لم يقدم لك شيئاً. أعطِ المسيح فرصة واحدة و بإمكانك أن تقتلي نفسك الأسبوع المقبل.

–        عندما قدم لي هذا التحدي فكرت “هذه أفضل طريقة لخدمة الله، هذا آخر ما أفعله قبل الانتحار”.

–        كانت تقول لنفسها حسناً سأقوم بهذا، و هذه المرة في الأسبوع المقبل سترى أن المسيح لم يفعل شيئاً. و في الأسبوع المقبل سأتكلم على الهواء مباشرة و أخبر الجميع بأني جربت المسيح لأسبوع و لم يتغير شيء و سأقتل نفسي الليلة و سأقوم بهذا على الهواء مباشرة.

–        بقتلي لنفسي في هذا البرنامج سأقول لله “حتى موتي كان لأجلك”.

في صباح اليوم التالي أيقظني صوت، و رأيت أمي تسير بشكل جيد جداً. قلت لها أن علينا الذهاب إلى المستشفى في الحال. تفحص الطبيب نتائج تحاليل الدم و قال “إنها معجزة، فما من خلل في جسدها”.

–        هذا مستحيل لا بد من وجود خطب ما.

–        ما من مشاكل البتة. إنها معجزة. إلى أي إمام قد صليتم؟

–        لم يكن إماماً، لقد كان المسيح.

–        عندما قلت هذه الكلمات، تغير قلبي. قلت للمسيح “أنت هو الله الحي، لقد طهرتني و ملأت قلبي. سأوكل حياتي بين يديك”.

اليوم، بادينا و أمها مرتدتان، و تخاطران بحياتهما بالعمل في الكنائس تحت الأرض في إيران.

أرجوكم صلّوا لأجل المسيحيين المضطهدين في العالم!

العبرانيين13: 3 “اذكروا المقيدين و كأنكم مقيدون معهم و المذلين كأنكم أنتم أيضاً في الجسد”.

بالتأكيد نتذكر من هم في بلاد الإسلام و يخافون من اسم المسيح لكنهم يكتشفون أن لا اسم أعظم من اسم المسيح، فهو ملك الملوك و رب الأرباب.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً