أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

خبر مفرح جدا : كاهن اختطفته داعش يحتفل بأول ذبيحة إلهية بعد الإفراج عنه

Father Ziad Hilal, SJ/Aid to the Church in Need
Share

ظهر الأب جاك مراد في فيديو اصدرته الدولة الإسلامية

سوريا / أليتيا (aleteia.org/ar) – تم الإفراج عن كاهن سوري معروف كانت الدولة الإسلامية قد خطفته منذ خمسة أشهر وذلك بحسب مجموعة سويسرية تدعمه.
واشارت ناديا براندل، منسقة مجموعة أصدقاء مار موسى وهي مبادرة هادفة الى دعم دير مار إليان، ان الأب جاك مراد وهو كاهن سرياني كاثوليكي والرئيس السابق لدير مار إليان في القريتَين متواجد حالياً في محافظة حمص.

وتطرقت وكالة الأنباء الفرنسية الى خبر الإفراج عنه مقتبسةً مصدر كنسي من دون أن تسميه مشيراً الى أن الاب مراد متواجد في بلدة زيدل، الواقعة على بعد ثلاثة أميال من مدينة حمص. وأضافت انه تم الإفراج عنه يوم السبت واحتفل بأول قداس له منذ اعتقاله يوم الأحد. ولم يعطي المصدر أية تفاصيل حول عملية الإفراج لأسباب أمنية.
ولم يُعرف عن الأب مراد أي شيء منذ يوم اختطافه في 21 مايو إلا أن الدولة الإسلامية أصدرت فيديو في 25 سبتمبر يُظهر مجموعة من الرجال في اجتماع في القريتَين مع مقاتل من الدولة الإسلامية. وتعرفت براندل على الأب مراد بين مجموعة الرجال.
فكتبت في بريد الكتروني ارفقته بصورة عن الاجتماع: “إن الأب جاك هو الثالث من الشمال، الواضع يده على فمه.”

وقالت انه اعتقل أولاً في مزرعة قريبة من بلدة القريتَين قبل أن يُنقل الى منزلٍ خاص.
ويُظهر الفيديو بعنوان “الكفاح الى حين دفع الجزية والتعهد بالإذعان لحكم الاسلام” الرجال يوقعون على عقد يسمح لهم بالاستمرار في العيش في منازلهم في الأراضي التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية. وتتعهد داعش، من خلال العقد، بعدم أذية المسيحيين أو الاستحواذ على ممتلكاتهم أو اجبارهم بالقوة على تغيير دينهم. ويتعهد المسيحيون الموقعون على العقد من جهتهم بعدم التآمر ضد الدولة الإسلامية والاحتفال بالطقوس في الأماكن العامة واعلاء الصلبان على قبب الكنائس واستخدام مكبرات الصوت ودق الأجراس. كما ويتعهدون بدفع مبلغ من المال تُحدد قيمته حسب مستواهم الاجتماعي، من الممكن تقسيطه على دفعتَين في السنة الواحدة. وتعامل داعش منتهك العقد على أنه عدو حرب وذلك حسب شروط العقد.

وكان الأب مراد قد اختطف من القريتَين في حين كانت داعش تجتاح مدينة تدمر المتاخمة. واستحوذت داعش في أغسطس القريتَين أيضاً خاطفةً 230 مدنياً من البلدة ومن بينهم 60 مسيحي. ودمرت المجموعة أيضاً دير مار إليان الذي يرقى الى القرن الخامس والذي كان الأب مراد قد أعاد اعماره في السنوات الأخيرة واستخدمه مركزاً للعمل على المصالحة بين مسيحيي البلدة ومسلميها. ودنست داعش أيضاً قبر شفيع الدير القديس إليان، الذي تعرض الى القتل على يد والده، ضابط روماني، لرفضه التخلي عن المسيحية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.