أليتيا

الفيديو الذي فيه أُجبر فيه المسيحيون في القريتين على توقيع عقد لدفع الجزية!!!!! بعنوان: “القتال حتى يدفعون الجزية متعهدين الإذعان لحكم الإسلام”

Baqiya Media ©
مشاركة
القريتَين / أليتيا (aleteia.org/ar) – “القتال حتى يدفعون الجزية متعهدين الإذعان لحكم الإسلام” هو عنوان الفيديو الصادر منذ أيام على المواقع الإلكترونية الجهادية الذي تُظهر مجموعة من المسيحيين في القريتَين وهم يشاركون في اللقاء الذي أُجبروا خلاله على التوقيع على “عقد دفع” من أجل الاستمرار في العيش في منازلهم في الأراضي التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية.

وكان سبق لصور فوتوغرافية للقاء الذي دار في قاعة للمؤتمرات في القريتَين ان صدرت في نهاية شهر أغسطس. ويظهر في الفيديو خمسين مسيحي على الأقل في الخلفية، جميعهم رجال، جالسين في الغرفة في حين يبدو بعضهم في المقدمة مدعويين للتقدم من طاولة والتوقيع على “عقد” أمام جهادي من الدولة الإسلامية. ومن بين الموجودين في الغرفة، يظهر الأب جاك موراد الذي كان قد تعرض للخطف من دير مار اليان في ٢١ مايو. ودمر بعدها جهاديو الدولة الإسلامية الدير في شهر أغسطس.

وفي العقد الذي وقعه المسيحيون، قدمت داعش ضمانات للموقعين بأنها لن تنهب ممتلكاتهم ولن تجبرهم على تغيير دينهم ولن تأذي أياً منهم. والتزم المسيحيون من جهتهم عدم اعلاء الصلبان على قبب الكنائس وعدم استخدام مكبرات الصوت أو دق الأجراس أو التآمر ضد الدولة وعدم اقامة الاحتفالات في الأماكن العامة ودفع مبلغ من المال على الفرد يختلف حسب المستوى الاجتماعي يمكن دفعه بالتقسيط أيضاً. وينتهي العقد بتحذير من ينتهك بنود العقد بأن الدولة الإسلامية ستعامله مثل أعداء الحرب.
وتعتبر الجزية الضريبة الواجب دفعها للسلطات الإسلامية كبند من “المعاهدة” الذي يضمن لها الحماية من الاعتداد وحرية العبادة ويعفيهم من الخدمة العسكرية ومن دفع الزكاة، الضريبة الدينية التي يفرضها القرآن على كل مسلم كركن من أركان الاسلام الخمس الأساسية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً