Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
مواضيع عميقة

في حديث خاص لأليتيا، البطريرك الراعي : "السينودس لا تقتصر أعماله على ما تتداوله صحف اليوم...والكنيسة لا تُساوم على تعليمها... "

© Antoine Mekary / Aleteia

Fr. Farid Saab - تم النشر في 08/10/15

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – في حديث خاص الى أليتيا، تحدث البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي حول كيفية سير أعمال سينودس “العائلة” المنعقد حاليا في حاضرة الفاتيكان يرأسه البابا فرنسيس ويشارك فيه مجمع الكرادلة والبطاركة والأساقفة وعلمانيين كاثوليك من كل العالم.

وقد اختصر غبطته خلال اللقاء كل أجندة العمل التي تدور أعمال السينودس حولها ببانوراما شاملة تتناول كل نقاط العمل والمشاورات مشيرا وبقوة إلى أن السينودس “ليس قائماً على بعض الشوازات التي تتحدث عنها الصحف اليوم”.


” إن السينودس – تابع الراعي – يدرس اليوم دور العائلة ورسالتها في الكنيسة والعالم المعاصر …

في العام الماضي تمت تهيئة القسم الأول منه والذي اقتضى بسماع التحديات المطروحة على الكنيسة اليوم من كل أنواعها ، الروحية والراعوية والإجتماعية وحتى السياسية وكل ما يتعلق بشؤون العائلة .

ثم كانت المشاورة الجديدة حول نتيجة الإجتماع الأول صدر عنها الوثيقة المعروفة بأداة العمل التي توسعت من بعد أن طالت المشاورات العالم الكاثوليكي بأثره وأعني بها مشاورات مع كل الكنائس الشرقية ال ٢٢ ومع كل المجالس الأسقفية في العالم .

واليوم كلّهم مشاركون بالسينودس ، ويشكلون أعضاء هذا السينودس من كرادلة وبطاركة وأساقفة قد تم نعينهم من قداسة البابا أو مُنتخبين من المجالس الأسقفية . والبطاركة بحكم وظيفتهم ومقامهم ورؤساء الكوريا الرومانية أيضاً بحكم وظيفتهم ، ويبلغ عددنا بذلك ال ٢٧٠ عضو ؛ يضاف إليهم الخبراء والعلمانيين المُعيّنين من قداسة البابا ، كي يصل عدد المشاركين حوالي ٣٥٠ عضو ، ولكل منه دور ، وكل واحد يمكنه التحدث مدّة ثلاث دقائق يُعالج فيها أي نقطة يُريدها من أداة العمل …

وباشرنا اليوم بالذات وغداً كل النهار ، بتناول فقرة تلو الأخرى من أداة العمل ، ومن ثم تتم صياغة ما نحن نرى فيه من إقتراحات …

*هذا الأسبوع هو القسم الأول من السينودس وعنوانه ،”الكنيسة تسمع التحديات التي تواجه العائلة “

* الأسبوع الثاني يبدء قسم جديد عنوانه :

“دعوة العائلة في الكنيسة والعالم”

*الأسبوع الثالث بعنوان :
“رسالة العائلة في الكنيسة والعالم “

هذه الطريقة بالعمل كفرقاء عمل حسب اللغات ، مُفيدة جداً بحيث تكمن حرية التعبير عن أي موضوع مُتناول ومن قلب كل فرقة عمل تخرج خلاصة معينة ناتجة عن غِنى متبادل تُعالج فيه القضايا المطروحة .

اذاً الكنيسة هي أمّ ومعلمة .

١-كأم ،الكنيسة لا يمكنها صمّ أُذنٓيها أو تسكير عينيها عن مشاكل العائلة بكل تفاصيلها ، أزواج وأطفال وشباب ومُسنّين والمعوقين … وكل فرد منها تحمله الكنيسة بأمومتها وتتعرّف أكثر على وجع أبنائها.

٢-كمعلمة ، الكنيسة هي تُلَقن من خلال عقيدة كل الناس كي تساعدهم على تخطي صعوباتهم الروحية ،الراعوية والإقتصادية والسياسية

فموضوع السينودس ليس قائماً على بعض الشوازات التي تتحدث عنها الصحف اليوم ، هذه نقطة من النقاط التي تعالجها الكنيسة بحكمة وحنكة الأم وحنانها…

الكنيسة لا تُساوم على تعليمها ولكن بحنان الأمومة تكون قريبة من كل الناس دون تمييز ، بُغية مساعدتهم بالسير على خطّ ومسلك الحقيقة.

فالكنيسة لا تقبل الشواذ ولكنها تتناول الشواذ وتساعد الناس بحنان وحب من أجل تخطي المحن والمشاكل .

ونحن نشكر الرب على هذه النعمة الكبيرة ، ولننتظر نتائج التصويت بالجمعية العمومية والتي من خلالها تخرج التوصيات لتُسلّم موَثقة لقداسة البابا ، من الخطوط العريضة ، إلى المشاورات ، إلى أداة العمل ومداخلات الآباء وكل توصيات المجموعات اللغوية وصولاً إلى التصويتات الأخيرة فالبيان الأخير … من هذا كله يستنج قداسة البابا الإرشاد الرسولي ويُعطي تعليمه للكنيسة .

إذاً حالياً لا وجود لأي قرارات أو مُقررات رسمية ، ليس بعد ، التقرير يخرج فقط عن قداسة البابا بالإرشاد الرسولي الذي يخرج جاهزاً بعد مضي سنة أو أكثر من تاريخ إنتهاء السينودس…”

وختم غبطة البطريرك الراعي كلامه بالدعاء والصلاة والطَلب من الجميع أن يواكبوا السينودس بصلواتهم كيما يُلهم الروح القدس آباء المجمع للعمل بما هو لخير الزواج والعائلة بكل أبعادها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك مار بشارة بطرس الراعيسينودس العائلة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً