Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
الكنيسة

القميص الذي لبسه المسيح قبل موته سيعرض للعموم

AFP

SYLVAIN DORIENT - تم النشر في 08/10/15

بمناسبة سنة الرحمة، من 25 مارس ولغاية 10 أبريل 2016

فرنسا / أليتيا (aleteia.org/ar)–قرّر أسقف بونتواز و”حارس القميص المقدس”، ستانيسلاس لالان، أن يجري عرض استثنائي للقميص الذي لبسه يسوع الناصري في طريقه إلى مكان صلبه، بمناسبة سنة الرحمة التي ستبدأ في 8 ديسمبر المقبل بناءً على رغبة البابا فرنسيس.

توقع حضور 150000 حاجّ

يرقى العرض العام الأخير إلى سنة 1986، وقد جذب في تلك الحقبة 80000 حاجّ. في العام المقبل، يصادف الحدث مع الذكرى المئة والخمسين للبازيليك والذكرى الخمسين لأبرشية بونتواز الفرنسية. بالتالي، يستعدّ المسؤول عن البازيليك، غي إيمانويل كاريو، لاستقبال “أكثر من 150000 حاج سنة 2016”.

اللافت هو أن الذخيرة تُكرَّم في فرنسا منذ ألف سنة، وأتى إليها حجاج بارزون كملوك فرنسا لويس السابع، القديس لويس، فرنسيس الأول، إنريكي الثالث، ولويس الثالث عشر، والملكتين ماريا دو ميديشي وآنا من النمسا.

“وعلى قميصي اقترعوا”

هذا القميص المؤلف أصلاً من قطعة واحدة يتطابق مع الوصف الوارد في إنجيل القديس يوحنا (يو 19: 23، 24):

“ولما صلب الجنود يسوع أخذوا ثيابه وقسموها أربع حصص، لكل جندي حصة. وأخذوا قميصه أيضاً وكان قطعة واحدة لا خياطة بها، منسوجة كلها من أعلى إلى أسفل. فقال بعضهم لبعض: “لا نشقّ هذا القميص، بل نقترع عليه، فنرى لمن يكون”. فتم قول الكتاب: “تقاسموا ثيابي، وعلى قميصي اقترعوا”. وهذا ما فعله الجنود”.

أثناء الثورة، مُزق القميص. فقام كاهن رعية أرجانتوي بتقسيمه إلى عدة قطع وأوكله إلى أبناء رعيته تجنباً لمصادرة ممتلكات الكنيسة.

سُجن الكاهن لمدة عامين، وما إن أخلي سبيله حتى أعاد جمع الذخيرة، لكن بعض قطع القميص بقيت مفقودة.

في فرنسا منذ شارلمان

وصل قميص أرجانتوي إلى فرنسا سنة 800 التي تخللها تتويج شارلمان، وقُدم كهدية للامبراطور الجديد من قبل إيرينا امبراطورة القسطنطينية.

وعهد شارلمان بذاته بحراسة الذخيرة إلى دير تواضع سيدة أرجانتوي الذي كانت ابنته تيودراد رئيسته.

مر القميص منذ ذلك الحين وحتى الآن بعدة مغامرات. على سبيل المثال، خبأه النورمنديون في جدار، وعثر عليه البندكتيون في دير القديس دينيس مجدداً، وغيره.

وترقى مغامرته الأخيرة إلى سنة 1983 إذ سرقه مجهول وأعيد بشكل غريب في ظل قطع وعد بعدم الإبلاغ عن اللص أبداً.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
فرنسا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً