Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
نمط حياة

نرافق سينودس الأساقفة حول العائلة بالصلاة 4 - 25\10\2015

AFP

abouna - تم النشر في 06/10/15

عمان / أليتيا (aleteia.org/ar) – بالصلاة نرافق الجمعية العامة العادية لسينودس الأساقفة، التي ستلتئم في الفاتيكان، من 4 إلى 25 تشرين أول أكتوبر، لمناقشة موضوع “دعوة العائلة ورسالتها في الكنيسة والعالم المعاصر”. لذلك تدعى الكنائس والرعايا والجمعيات الرهبانية والحركات الرسولية للصلاة من أجل هذه النية في القداديس والاحتفالات الليتورجية.

ومن الصلوات المقترحة “صلاة للعائلة المقدسة من أجل السينودس”، التي أعدّها البابا فرنسيس بنفسه، وكذلك هنالك نص لـ”صلاة المؤمنين” لاستخدامها في الصلوات الجماعية في قداس الأحد 4 تشرين أول وفي مختلف المناسبات الروحية. ودعا البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، مختلف الرعايا والمؤسسات الرهبانية والحركات الرسولية، إلى الصلاة من أجل نجاح السينودس الخاص بالعائلة.

صلاة للعائلة المقدّسة من أجل السينودس

يا يسوع ومريم ويوسف،
بكم نتأمل روعة الحب الحقيقي،
ونلتجئ إليكم بثقة.

يا عائلة الناصرة المقدّسة،

امنحي عائلاتنا أيضاً أن تكون أماكن شركة وصلاة،

ومدارس أصيلة للإنجيل،

وكنائس بيتية صغيرة.

يا عائلة الناصرة المقدّسة،

لا تسمحي للعائلات أن تعود،

لاختبار العنف والرفض والانقسام،

وليجد كلّ من عاش الالم والعثرات الراحة والشفاء.

يا عائلة الناصرة المقدّسة،

ليجعلنا سينودس الأساقفة القريب،

واعين من جديد لقدسية العائلة،

وعدم انحلالها وجمالها،

في مخطط الله.

يا يسوع ومريم ويوسف،

بعطفكم أصغوا إلى صلواتنا… آمين

صلوات المؤمنين، (تتلى بعد نؤمن والعظة وفي صلوات السحر والغروب)

أيها الأخوة والأخوات، لنرفع قلوبنا وعقولنا الى الآب السماوي، فيما نجتمع معاً كعائلة الله، ونحظى بإلهام الايمان، لكي تتقوى عائلاتنا بنعمة المسيح، وتكون كنائس بيتية حقيقية حيث يعيش الجميع معا، ويؤدون الشهادة لمحبة الله.

تجيب الجماعة معاً:

يا رب، احفظ عائلاتِنا وقدّسها

1- من أجل البابا فرنسيس، الذي دعاه الرب لرئاسة الكنيسة بالمحبة، لكي يقويه الرب في خدمة الشركة في الجماعة الأسقفية وبين كل شعب الله.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

2- من أجل آباء السينودس وسائر المشاركين في الجمعية العامة لسينودس الأساقفة، لكي ينير روح الرب أذهانهم، فتجيب الكنيسة، بأمانة لمخطط الله، على التحديات التي تواجه العائلة.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

3- من أجل الذين يحملون المسؤوليات لحكم الشعوب، ليدلهم الروح القدس الى اتباع البرامج التي تعترف بقيمة العائلة كخلية أساسية للمجتمع، وفقا لمخطط الله، وكذلك التي تقدّم الدعم للعائلات وسط العواصف.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

4- من أجل العائلات المسيحية: كي يجعل الرب الذي ختم وحدة الزوج والزوجة بحضوره، من عائلاتنا عُليّات صلاة وجماعات ثابتة في الحياة وفي المحبة، على مثال العائلة المقدسة في الناصرة.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

5- من أجل الأزواج الذين يعيشون ازمات، ليكون الرب الغني بالرحمة حاضراً وسطهم، عبر اعتناء الكنيسة الأمومي، وعنايتها، بإظهارها التفهم والصبر في مسيرتهم نحو المغفرة والمصالحة.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

6- من اجل العائلات التي من اجل الانجيل تُجبرُ على الخروج من ارضها، كي يعزيها الرب الذي عانى النفي مع مريم ويوسف بنعمته، ولكي يفتح لهم أبواب المحبة الاخوية والتضامن الانساني.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

7- من اجل الأجداد، كي يجعلهم الرب الذي استقبله بالهيكل المسنّان سمعان الشيخ وحنة النبية، مشاركين حكماء مع الآباء والأمهات في نقل الايمان وتنشئة الاطفال.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

8- من أجل الاطفال، كي يتحنن عليهم رب الحياة الذي احتضنهم في خدمته وجعلهم مثالاً للدخول في ملكوت السموات، فيلهم احترام الحياة أثناء الحمل وبرامج تنشئة الاطفال المتطابقة مع النظرة المسيحية الى الحياة.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

9- من أجل الشباب، كي يقودهم الرب الذي قدس عرس قانا الجليل، نحو اكتشاف جمالِ العائلة وقدسيتِها وعدمِ انحلالِها، بحسب مخطط الله، وليدعم فئات الخطاب في تحضيرهم للزواج المقدس.

نصلي ونقول:

يا رب، احفظ عائلاتنا وقدّسها

صلاة الختام:

يا إلهنا القدوس، يا من لا تهمل عمل يديك، اصغِ الى صلواتنا، وأرسل روح ابنك لينير الكنيسة في مسيرة السينودس، فتتأمل في عظمة محبته الحقيقية الساطعة من عائلة الناصرة، وتتعلم الحرية والطاعة للاجابة بجرأة ورحمة، على تحديات عالم اليوم، بالمسيح ربنا. آمين

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً