Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

كيف نعيش الفقر اليوم؟

© Alessandro SERRA / CIRIC

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 04/10/15

مثال فقر القديس فرنسيس يساعدنا على اتباع نمط حياة رزين

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – ماذا كان يعني مفهوم الفقر بالنسبة للقديس فرنسيس، كيف كان يعيشه فعلياً، وكيف نعيش اليوم في مجتمعنا المعاصر مفهوم الفقر الذي أشار اليه قديس أسيزي؟ لقد تحدثنا مع كاهنين من الرهبنة الفرنسيسكانية للتعمق في موضوع الحياة المسيحية الفقيرة من كل جوانبها.” إذا اردنا اليوم ان نرسم الخطوط العريضة لحالة الفقر التي كان يعيشها القديس فرنسيس- يقول في هذه المقابلة الاب انزو فورتوناتو، الذي ينتمي إلى دير القديس فرنسيس في أسيزي- نرى أن هناك فقر وجودي، لأن الإنسان يريد أن يتخلص من وجود الله، الذي يريد بدوره التخلص من ذاتانيته، من عجرفته للدخول في حوار مع كل ما يحيط به.” فحالة الفقر، حسب الاب انزو، يجب ان تعاش ” من خلال الجوهرية والبساطة، اي جوهرية الأشياء والبساطة في العيش. ويضيف الراهب الفرنسيسكاني: ” الفقر يعني محبة الإنسان واستعمال الأشياء لا استعمال الإنسان ومحبة الأشياء”.

” فالقديس فرنسيس الأسيزي- قال الاب بيترو ميسا، عميد المدرسة العليا للأبحاث في القرون الوسطى والفرنسيكانية في جامعة أنطونيانوم الحبرية –  توفي في الرابع من أكتوبر 1226، واصبح في عداد القديسين في يوليو 1228. ومنذ تلك اللحظة اصبح قديساً وبدأت تروى قصة حياته تمهيداً لقداسته بأسلوب يظهر من خلاله الحياة الفاضلة وحالة الفقر. من هنا علينا ان نميز بين ما قاله الراهب فرنسيس الأسيزي في بعض كتاباته وبين ما روته بعض كتب السيرة الذاتية، فبعضها حاول تعظيم مفهوم الفقر مثل الكتاب المشهور Sacrum commercium الذي يؤكد على وجود رابط وثيق ما بين القداسة والفقر. فعندما يستذكر فرنسيس في وصيته مراحل من حياته، لا نجد اي اثر لمفهوم الفقر، بل نجد في صلب حياته أعمال الرحمة تجاه البرص”.

كيف نستطيع عيش مفهوم فقر القديس فرنسيس في مجتمعنا المعاصر؟” بالمشاركة- يجيب الاب انزو فورتوناتو- بمعرفة المشاركة مع من هو بحاجة، مع الفقراء. هذا هو الجانب الأول والأكثر أهمية:المشاركة والتضامن. ومن ثم العدالة، فيجب علينا ان نكون رجالاً ونساء محبين للعدالة”. وماذا عن الاختيارات الواقعية؟ ” يجب ان نتخلى عن الأشياء الزائدة وكل ما يرهق حياتنا الذاتية، للوصول إلى قلب الأشياء”.

” فحتى بالنسبة لفرنسيس الأسيزي وبعد محطات عدة من حياته وخاصة في المراحل الأخيرة، بدا له واضحاً ان الأمر الأساسي هو الرحمة”، اضاف الاب ميسا.” على سبيل المثال وفي يوم من الأيام طلب من جميع الكهنة ان لا ينتقدوا هؤلاء الذين يلبسون الثياب الجميلة لانه ادرك ان الفقر عندما يصبح أيديولوجية يمكنه ان يدمر الرحمة. فهذه الدعوة إلى الرحمة، والتي تتضمن التبشير بالإنجيل نبع الخلاص، تعني انه علينا ان نتشبه بمحبة يسوع، والتي تدفعنا على الاهتمام بالآخرين وليس فقط الفقراء منهم. وهنا نتذكر الأم تيريزا التي وبدافع من المحبة الافخاريستية، لم تنظر بعين من الرحمة إلى الفقراء فقط بل إلى أشخاص مثل الليدي ديانا. فإذا كانت المحبة فقط للفقراء فستنتهي عندما يصبح غنياً، أما إذا كان الشغف للإنسان ككل، فنظرة المحبة ستحيط بكل حياته”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الفقر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً