Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

تقرير. الشهادة تضمد جراح معلولا

ARTHUR HERLIN - تم النشر في 03/10/15

بعد سنة على تحرير المدينة التي تتحدث باللغة الآرامية، لغة المسيح، لا تزال جراح النزاع الدامي ظاهرة!

معلولا / أليتيا (aleteia.org/ar) – وجهتنا معلولا. تفصلنا كيلومترات قليلة فقط عن المدينة المقدسة. على جانب الطريق، مراكز عسكرية خارجة من الأرض، جاهزة لصد هجمات الدولة الإسلامية. شيّدت جرافات الجيش السوري في غضون ساعات متاريس ترابية لبناء معسكر محصن جاهز للوقاية من المسلحين المدججين بالسلاح. بقيت سيارتنا تسير بتعرج قبل الوصول الى بوابة المدينة المسيحية. تقع المدينة بين منحدرات جنوب غربي سوريا على بعد ساعتَين من العاصمة السورية دمشق.

وقعت معلولا، مرتَين، في العام ٢٠١٣ بين أيدي مقاتلي جبهة النصرة. وأُجبر أغلبية السكان على الرحيل. ومن بين من لم يسمح له قلبه بالرحيل، خمس مسيحيين دفعوا حياتهم ثمن رفضهم اعتناقهم الاسلام. ويشهد طفل على الغضب الذي كان يسكن نفوس الارهابيين بالقول: “خفت من صراخهم أكثر من رشقات الكلاشينكوف. كنت أرتجف خوفاً في كل مرة أسمع فيها احد الجهاديين يصيح بكل قوته اللّه أكبر”. تم تحرير المدينة بعد ثلاثة أشهر وذلك إثر معارك طاحنة أدت الى مقتل ٢٠٠ جندي من الجيش السوري. تُعتبر طرقات المدينة اليوم آمنة إلا أنها لا تزال تشهد على مرور الإرهابيين.

كل شيء هنا دُنس

أولاً دير القديس تقلا الأرثوذكسي الشامخ علي المدينة منذ القرن الرابع. ففي الواقع، أنهت القديسة تقلا حياتها بين هذه المنحدرات بعد ان فتحت الجبل اثنين هرباً من خاطفيها في القرن الأول بعد المسيح. ومن الممكن، تقدير حجم الاضرار من على عتبة المكان فالبوابة الحديدية القديمة ملقاة عند الحائط شبه محروقة بالكامل تخترقها هنا وهناك رصاصات كلاشينكوف. قادتنا خطواتنا نحو المكتبة القديمة التي كانت تضم منذ فترة ليست ببعيدة مخطوطات قديمة جداً… لم يسلم أحد من الحريق الذي افتعله الارهابيون، توجهنا نحو الشرفة الكبيرة حيث تقع الكنيسة لنجد صلبان مؤقتة وُضعت على القبة وبرج الكنيسة إذ اقتلع مقاتلو جبهة النصرة ما أن وصلوا الصلبان الأساسية.

دعانا الكاهن المسؤول عن المكان الى دخول الكنيسة فأحزننا المشهد الى درجة البكاء. تعرضت الفسيفساء الجديدة الى الظلم نفسه الذي طال اللوحات الجدارية الأقدم. لم يختار الارهابيون ولم يميزوا فكل شيء هنا دُنس: دُمرت التماثيل والأيقونات التي تغطي الجدران الممزقة كما واقتلعت أعين القديسين. ووقع المجرمون على عملهم البرباري من خلال غرافيتي رسموه قرب المذبح بكلمات “اللّه أكبر”. إلا ان المسيح المرسوم على لوحة جدارية واقعة تحت القبة لم يتأثر بالاهانات والتدنيس إذ يحمل نظره العذب رجاء كل شعبه المجروح.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
شهادة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً