Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

232 مليون مهاجر و 45 مليون لاجئ و نازح

© Karl Schembri / Oxfam / CC

https://www.flickr.com/photos/oxfam/11180993024<br /> <br /> Flooding in tented settlement, Jordan Syrian refugee child looks at the flood next to his family&#039;s tent in Jawa, in the outskirts of Amman. Up to 80% of Syrian refugees in Jordan live outside formal refugee camps, mostly in inadequate housing or informal tented settlements like this one, exposed to the winter rain and cold. Oxfam will be helping refugees living in tented settlement through the distribution of blankets and plastic sheeting to help protect the tents better from the rain and snow. As of the end of November 2012, some 2.2 millions people have fled the violence in Syria, for neighboring countries.

Asianews - تم النشر في 02/10/15

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – أصدر المكتب الصحفي للكرسي الرسولي اليوم رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للمهاجر و اللاجئ 2016. و الموضوع المختار هو “مهاجرون و لاجئون يحاكوننا. جواب إنجيل الرحمة”.

و استناداً إلى البيانات المقدمة في المؤتمر الصحفي فقد بلغ عدد المهاجرين الدوليين في جميع أنحاء العالم 232 مليون لاجئ عام 2013، أي بزيادة 77 مليون لاجئ عن عام 2000 أو 50% من 1990. في عام 2013 بلغ عدد المهاجرين الدوليين الذين يعيشون في الشمال 136 مليون أو 59%، بينما يعيش 96 مليون أو 41% في الجنوب.

و من بين 136 مليون مهاجر في الشمال، ولد حوالي 82 مليون (أي 60%) في بلدان نامية، في حين أن 54 مليون ولدوا في بلدان أخرى. و من بين 96 مليون مهاجر في الجنوب ولد حوالي 82 مليون (86%) في الجنوب بينما 14 مليون هم من الشمال.

بين عامي 2010 و 2013 انخفض معدل الزيادة في عدد المهاجرين الدوليين إلى حوالي 3.6 مليون مهاجر في السنة. و خلال هذه الفترة كان لأوروبا النصيب الأكبر (1.1 مليون سنوياً) تليها آسيا (1مليون) ثم أمريكا الشمالية (0.6 مليون). و في أفريقيا بلغت الزيادة السنوية حوالي 0.5 مليون على الرغم من الانخفاض الحاد في عدد اللاجئين.

على الصعيد العالمي بقيت نسبة المهاجرات مستقرة نسبياً، تراوحت بين 49.1% عام 2000 و 48% عام 2013. و بين عامي 2000-2013 ارتفعت النسبة نظراً لتحسن متوسط العمر المتوقع للنساء في أستراليا و نيوزيلندا و أمريكا الشمالية و الجنوبية و أوروبا الغربية. و على النقيض من ذلك فقد انخفضت نسبة النساء المهاجرات في أفريقيا من 47.2% إلى 45.9%. بينما انخفض في آسيا من 45.4% إلى 41.6% خلال الفترة ذاتها و ذلك بسبب ازدياد الطلب على الأيدي العاملة.

ارتفع عدد المهاجرين الدوليين تحت 20عاماً من 30.9 مليون عام 2000 إلى 34.9 مليون عام 2013، بين الدول النامية بشكل رئيسي. و بالتالي فقد ارتفعت الحصة الإجمالية للمهاجرين الشباب في العالم النامي من 56% عام 2000 إلى 62% عام 2013.

بين عامي 2000 و 2013 كان لآسيا أكبر عدد من المهاجرين الشباب – ما يقرب من 3.1 مليون. و في المقابل شهدت أمريكا الشمالية انخفاضاً في عدد المهاجرين الدوليين الشباب حوالي 0.6 مليون.

في عام 2013 كانت نسبة المهاجرين الذين لم تتجاوز أعمارهم 20 عاماً في أفريقيا هي الأعلى (30%) تليها أمريكا اللاتينية و منطقة البحر الكاريبي (24%).

بشكل عام تبعت تدفقات الهجرة أربعة اتجاهات: شمال-شمال، جنوب-جنوب، جنوب-شمال، شمال جنوب. و وفقاً لتقرير الهجرة العالمي 2013 للمنظمة العالمية للهجرة فإن تيارات الهجرة الأكثر شيوعاً هي:
1. شمال-شمال: من ألمانيا إلى الولايات المتحدة، تليها المملكة المتحدة إلى أستراليا. من كندا و كوريا الجنوبية و المملكة المتحدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

2. جنوب-جنوب: الهجرة من أوكرانيا إلى الاتحاد الروسي، تليها الهجرة من الاتحاد الروسي إلى أوكرانيا، و من بنغلاديش إلى بوتان، و من كازاخستان إلى الاتحاد الروسي و أفغانستان.

3. جنوب-شمال: الهجرة من المكسيك إلى الولايات المتحدة، تليها من تركيا إلى ألمانيا، و من الفلبين و الصين و الهند إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

4. شمال-جنوب: من الولايات المتحدة إلى المكسيك و جنوب أفريقيا، تليها الهجرة من ألمانيا إلى تركيا، و من البرتغال إلى البرازيل، و من إيطاليا إلى الأرجنتين.

و من حيث العناية الرعوية التي تقدمها الكنيسة فهناك عاملين مهمين.

يشير تقرير المنظمة الدولية للهجرة 2013 أن معظم المهاجرين في العالم هم من الرجال، باستثناء اتجاه شمال-شمال. و وجد التقرير أن المهاجرين في الجنوب هم من الشباب مع ثلاثة اتجاهات هي: أولاً نسبة المهاجرين دون 24 عاماً أعلى بكثير في الجنوب منها في الشمال لاسيما بالنسبة لمجموعة 0-14 عاماً. ثانياً، الفئة العمرية 19-65 هي أكثر حضوراً في الشمال. و أخيراً تشير البيانات إلى حركة أكبر بين المهاجرين كبار السن، و خاصة النساء. و وفقاً للتقرير فهذا يعود إلى تحسين الظروف المعيشية أو الصعوبات في بلد المنشأ.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً