أليتيا

صلاة لأكون ودوداً أكثر “بشفاء طبعي…”

مشاركة
روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – إشفِ يا يسوع مخاوفي وشكوكي لكي أكون ودوداً.
إشفِ الانطباع المكوَّن لديَّ عن الآخرين.
إشفِ صفاتي الأكثر حماقة وقساوة لكي يجد الآخرون في كلماتي
العذوبة والهدوء.
يا رب، حرِّر طبعي من كل سمة وهمية
لا تعبّر عن يسوع في كياني العميق،
الذي خُلق لكي يُبذَل ويعطي الحب للآخرين.
لطِّف معاملتي بهبة الرأفة والإصغاء،
لأنني كثيراً ما أكون غير متسامح مع أكثر من أحبّهم.
يا يسوع، حرّر شخصي من الميزات التي تغطي فضائلك،
من صفة انعدام الثقة؛ من صفة الغضب،
من الصفة التي تدفعني إلى الانعزال عن الآخرين والوقوع في الوحدة والفراغ؛
من كل صفة تقودني إلى النشاط المفرط؛
من صفة الكآبة ومن الصفة التي تبقيني خاملاً.
باسمك، يا يسوع، وبقدرة صليبك الفعالة،
اعمل فيّ بقوّة فتنبثق الحياة الجديدة، آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً