Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

وردة من تريز ( الجزء الخامس) مريم امي

Picasa

Jean Radi - تم النشر في 30/09/15

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – أدركتُ أنها تسهر عليّ، وإنني طفلتها، وأنّه لا يمكنني سوى ان أدعوها “أمّي”.

يا لها من فرحةٍ أن نتذكّر أن مريم هي أمٌّ لنا ! ما دامت تحبّنا وتعرف ضعفنا، ممن نخاف ؟
إنّها أكثر من ملكة !

مع تريز اليوم منتأمل بمريم

اللي هيي دايما سهرانة علينا

و بكل مرة فينا نحكي معها

نتشارك بأفكارنا هيي امنا

وهالدعوة مهمة كتير

دعوة انو ناخد مريم ام النا

الإم بتصغي

الإم بتخفف عنا بضعفنا و بوجعنا

الإم بتعرف ترشدنا

وهيدي هيي مريم

اكتر من ملكة هيي ام بتحبنا متل ما نحنا و بتمشي معنا صوب يسوع

وبكل مرة منصلي بتكون عم تصلي معنا

بتحكينا بترافقنا بتحمينا +

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً