Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

اللاجئون المسيحيون: "أرجوكم صلوا لأجلنا"

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 28/09/15

أربيل /أليتيا (aleteia.org/ar) – أعطت الدولة الإسلامية للمسيحيين أربعة خيارات بعد استيلائها على مساحات واسعة من شمال العراق منذ أكثر من عام، و هذه الخيارات هي: إما المغادرة أو البقاء و دفع الضريبة التي تفرض على غير المسلمين (الجزية)، أو اعتناق الإسلام أو الموت. فغادر معظم المسيحيون.

كثير من المسيحيين الذين فروا من الدولة الإسلامية ليسوا في مخيمات اللاجئين الكبيرة. بل يعيشون في الأحياء في جميع أرجاء كردستان و أربيل.

و تحدثت CBN نيوز إلى بعض اللاجئين من الموصل – نينوى القديمة – و من بلدة قرقوش المسيحية. و كانت العديد من القصص حول الدولة الإسلامية متشابهة.

قال ليث غانم:”كان للدولة الإسلامية نقطة تفتيش في نهاية المدينة. لقد وضعوا مسدساً في رأسي و قالوا:’أياً كنت ما تضعه في جيبك فلتخرجه'”.

و قال وسام جيرائيل:”قال لنا واحد من جيراننا:’لقد قتلوا قريبي لأنه كان مسيحياً’. و قالوا أن علينا المغادرة”.

لقد كان الانتقال من الحياة الطبيعية إلى حياة اللجوء أمراً صعباً.

و قال صباح جميل:”في مثل هذه الظروف من الصعب على العائلات العيش معاً. على سبيل المثال جئنا إلى هنا و وجدنا أن علينا العيش مع خمس أو ست عائلات في شقة صغيرة. لقد كان هذا صعباً للغاية بالنسبة لنا”.

قبل عام، بعد فرارهم من الدولة الإسلامية، أجرت CBN نيوز مقابلة مع راعي إحدى الكنائس. و اليوم يواصل هذا الأب رعاية شعبه.

قال الأب أبو فادي:”عندما جئنا إلى هنا و لمدة ثمانية أشهر، كنت أسأل المؤسسات الخيرية و المنظمات الإنسانية الذهاب و زيارة الناس، و السبب الوحيد وراء ذلك هو إعطاء كلمة الله للناس. و لهذا فقد أظهر الله لي أن كلمة الله ليست مجرد كلمات فقط، بل أعمال أيضاً”.

فحتى عندما تقطع الكهربا، و هو أمر شائع في أربيل، تستمر خدمة القداس. و كباقي المسيحيين في جميع أنحاء العالم، يتقدمون للقربان بامتنان.

و ككثير غيرها تسأل روتا عبد الله مورا الصلاة. تقول:”لقد انتقلنا بقدرة الله و حمانا الله أثناء قدومنا من قرقوش إلى هنا. لقد كان مخلصاً لنا، لكننا الآن نريد قلباً مؤمناً، فأرجوكم صلوا لأجلنا كي تكون قلوبنا مؤمنة”.

و يضيف غانم:”إنني فخور حقاً بالمسيحيين لأنهم تركوا كل شيء خلفهم و تبعوا المسيح”.

و قال آخر:”إن مسيحيي العراق بحاجة لصلاة باقي المسيحيين من جميع أنحاء العالم لأنهم حقاً بحاجة لدعم روحي و جسدي و عاطفي. إننا بحاجة للصلاة لنعيش بسلام و نختبر سلام المسيح”.

مريم، الفتاة التي تبلغ من العمر 10 أعوام قد شاهدها الآلاف على شبكة الانترنت و هي تسامح الدولة الإسلامية على أفعالها. قد أتت مريم إلى القداس و هي لاتزال تشارك إيمانها الطفولي. و تقول:”مهما كان الوضع الذي نحن فيه الآن، فقد حدث لأن الله قد سمح بحدوثه. إننا لا نعرف كيف سنعيش هذه الحياة ما لم يكن يسوع بجانبنا”.

[youtube https://www.youtube.com/watch?v=4dxnIH0BkTQ%5D
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً