Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

النائب الرسولي في القدس يريد رؤية السنة الدراسية تبدأ لكن ليس بأي ثمن

Public domain

http://pixabay.com/en/book-antique-old-bible-read-222538/

Asianews - تم النشر في 27/09/15

القدس، أليتيا (aleteia.org/ar) –كانت المدارس المسيحية في إسرائيل قد أعلنت إضراباً منذ بداية الشهر بعد أن خفضت الحكومة الإسرائيلية أموالها و أعربت عن رغبتها في إدراجها ضمن النظام التي تديره الدولة. و دعمت الكنيسة في الأرض المقدسة و أساقفة أوروبا نضالهم.

و أحد قادة هذا الصراع المونسنيور جياسينتو بولس ماركوتسو النائب البطريركي في القدس الذي يرى أن الحكومة الإسرائيلية الحالية غير حساسة تجاه الطلبة المسيحيين.

و قال:”على الرغم من التفاؤل المعتدل في الأيام القليلة الماضية، فلم يحسم الجدل حول المدارس الكاثوليكية. إننا نرغب بشدة في رؤية العام الدراسي يبدأ يوم الاثنين المقبل (28 أيلول) لكننا لسنا على استعداد للذهاب إلى المدرسة و فتح الفصول الدراسية بأي ثمن. إننا نريد أن تحترم حقوقنا على الأقل و أن تكون العلاقات بين الطرفين عادلة”.

و يقول المعلمون و الطلاب أنهم تعرضوا للتمييز مرتين. و أموال الدولة تغطي 29% فقط من التكاليف. و مع ذلك فقد حددت السلطات مساهمة العائلات.

و يتضح التمييز أكثر عندما تتم مقارنة المدارس المسيحية بنظيرتها المتشددة. و هذه الأخيرة ممولة من قبل الدولة بنسبة 100% و لا تخضع مناهجها للتفتيش من وزارة التربية و التعليم.

ناقش البابا فرنسيس و الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين القضية عندما التقيا لأول مرة في الفاتيكان قبل بضعة أسابيع.

و حتى الآن فقد كانت المحادثات الهادفة إلى تسوية هذه القضية غير مجدية. فالمدارس المسيحية تتطلب 50 مليون دولار في حين أن الحكومة تقدم خمسة فقط.

و أكد القادة المسيحيون رفضهم لفكرة أن تصبح المدارس المسيحية جزءاً من النظام المدرسي الوطني لأنهم بذلك سيفقدون هويتهم و رسالتهم في المجتمع.

و يرى المونسنيور ماركوتسو أن الهدف الرئيسي يبقى فيما هو “خير للطلاب، و عودتهم إلى المدرسة”. لكن هذا لن يحدث “بأي ثمن”. “لايزال علينا العمل على نقاط مختلفة”. و مع ذلك “فبمجرد تسوية أحد القضايا، ستظهر أخرى غيرها”.

أساساً، “لايزال أمامنا قضيتين شائكتين. و قبل كل شيء إن يريدون تجريدنا من الحق في الإضراب. الحكومة مستعدة لإطلاق بعض الأموال لكنها بالمقابل تريد حظر الإضرابات في المستقبل في المدارس الكاثوليكية”.

و ثانياً فاللجنة التي وافقت عليها وزارة التربية و التعليم و مجلس المدارس المسيحية للعمل على إنهاء المأزق تتحول إلى نقطة ثانية للخلاف.

قد يعين العربي الإسرائيلي سليم جبران قاضي المحكمة العليا رئيس اللجنة لإنهاء المأزق الذي لازال مستمراً. لكن الحكومة “تريد تعيين شريك يهودي”.

و أوضح النائب الرسولي أن “هذا سخيف”. “فمن رأى هيئة لها رئيسين من قبل. قد يكون نائب الرئيس أو مساعده، لكن أن تكون لجنة برئيسين فهذا غير مقبول”.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القدس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً