Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
الكنيسة

استفتاء يظهر بأن البابا هو أكبر زعيم شعبي يتحدث باسم الإنسانية ، والأهم أن الاستفتاء لم تقم به مؤسسة دينية... اقرأوا التفاصيل!

أليتيا - Fr. Farid Saab - تم النشر في 26/09/15

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) –بعد إجراء استفتاء شعبي كبير ل” تايم تيوز الأميريكية في أوائل أيلول وبعد متابعة أخبار الصحف العالمية وبخاصة الأميريكية تزامناً مع جولة البابا فرنسيس من كوبا إلى أمريكا ؛ تتظهر للعيان الصورة الحقيقية لأبوة هذا البابا الكبير للإنسانية وحقوقها بالعيش المريم بغض النظر عن الدين أو المُعتقد …

وخير دليل اليوم أننا نجد على وسائل التواصل الإجتماعي وفي كتابات الصحافيين وبرامج المُحلليين أن قداسة البابا قد تخطى بأشواط لقب

“رجل العام”

كي يحصل عن جدارة على لقب:

” الزعيم الشعبي الأكبر المُتحدث باسم الإنسانية”

فالمسيحي والمسلم والبوذي والهندوسي وحتى غير المؤمن لا يمكنه أن يمرّ على اسم البابا فرنسيس مرور الكرام دون التوقف عند امتيازات هذا القائد المتواضع الذي امتلىىء غبطة من سلام المسيح ووزع سلاماً مجانياًأينما حلّ، ببساطة كلمات تعلق في الضمائر فتحاسبها وفي القلوب لتُشجعها …

بلبلات ومحادثات ومخاوف تتأرجح بين الإعجاب والتعجب من شخصية هذا البابا الذي سحر قلوب الصغار والكبار وأرعب نفوس الراغبين بتشويه صورة الإنسان والإنسانية وترهيبه وتخويفه بُغية السيطرة على سلام عيشه ومنعه من حرية ممارساته الدينية أياً كان دينه ، لونه ، عرقه أو حتى انتماؤه …

يتحدث باسم المسيح الإنسان من أجل الإنسان

ويتحدث باسم المسيح الإله أيضاً من أجل الإنسان …

هذه البساطة العظيمة بنقل البشارة الحقيقة وكلمة الحياة ، تُحدث بلبلة عظيمة وتُصوّب الأنظار نحو هذا ” الأب الكبير ” الذي أرعب الشيوعية في دارها وأدان العبودية في أوكارها وأنّب الإرهابيين في أمبرطوريات مخادعهم السوداء واقتلع الخوف من النفوس التي أخرستها زعامات الدكتاتورية والهيمنة …

لا نريد التحليل أو التعظيم ولكن نود أن نقول

إن الرب يتحدث باسم أصفيائه ويعمل بأيادي المختارين من أجل خدمة شعبه ومن يخرج عن هذه الحقيقة فهو خائن يُحارب الإنسان والإنسانية …

هذه الخيانة هي سبب صلاة هذا البابا الكبير الذي يقتدي بتعليمه على معلمه الأوحديسوع المسيح مؤمناً تمام الإيمان :

” أن اللذين يزرعون بالدموع يحصدون بالإبتهاح والترنيم ” (مز ١٢٦)

فكلنا نُصلي مع قداسة البابا مؤمنين بعدالة الله وبحبه الكبير للإنسان الذي من أجله اختار الصليب وكانت لنا القيامة …
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً