Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
الكنيسة

فاجعة مكة... والبابا يرسل التعازي من أمريكا

Mazur/catholicnews.org.uk ©

Aleteia Arabic Team - Asianews - تم النشر في 25/09/15

الرياض / أليتيا (aleteia.org/ar) – أعرب البابا فرنسيس عن قربه من “الإخوة المسلمين” عقب “المأساة التي حلت بشعبكم في مكة المكرمة و نرجو من الله عز و جل، الآب الرحيم، أن يكون بقرب بقية الضحايا”. و جاء تعليق البابا هذا قبل بدء الاحتفال بصلاة الغروب مع رجال الدين في نيويورك الليلة الماضية حول الكارثة الرهيبة التي وقعت أمس في واحدة من أكثر الأماكن المقدسة عند الإسلام، و قال أنه “آسف” لتزامن هذه الكارثة مع موسم الحج السنوي للمسلمين إلى مكة المكرمة.

و كان هذا الحادث بسبب التدفق الكبير للحجاج في منى، المدينة التي هي عبارة عن خيمة على بعد أقل من خمسة كيلومترات من مكة المكرمة مصنوعة لتستوعب الملايين من المؤمنين المشاركين في الاحتفالات السنوية.

بلغ عدد القتلى وفقاً للمصادر الرسمية 717 قتيل، لكن رجال الإنقاذ يقولون أنهم بحاجة لمزيد من الوقت لتقدير المجموع الصحيح. إضافة إلى أن هناك 863 جريح و من المتوقع أن يرتفع هذا الرقم. و قد كانت هذه أسوأ كارثة في السنوات الخمس و عشرين الماضية تصيب المنطقة المعروفة بالحوادث المميتة. و غالباً ما يتسبب بمثل هذه الحوادث العدد الكبير للأشخاص الذين يتجمعون في أماكن غير قادرة على استيعاب عددهم الهائل.

أمر الملك السعودي “بمرجعة الخطط الأمنية” المرتبطة بالحج. و وفقاً للملك “نحن بحاجة إلى تحسين و تنظيم و إدارة حركة الحجاج”. و قال وزير الصحة أمس أيضاً أن الحجاج هم المسؤولون عن هذه الحادثة لأنهم تحركوا دون احترام التعليمات.

بينما انتقد العالم الإسلامي السعودية بشدة لإدارتها للحج. و طلب الرئيس الإيراني آية الله علي خامنئي إحضار 95 من مواطنيه الذي لقوا حتفهم في الكارثة. و أضاف:”على الحكومة المحلية تقبّل تحمل المسؤولية لهذه المأساة. سوء الإدارة و الإجراءات غير السليمة من السلطات يجب أن تدان”. و من بين الضحايا أيضاً 18 تركي. و وجه مدير الشؤون الدينية في أنقرة “تساؤلات جدية” حول المدينة المقدسة.

و قال عرفان العلاوي المؤسس المشارك لمؤسسة أبحاث التراث و مقرها في مكة المكرمة:”لقد حاولوا تحسين المرافق لكن كان ذلك دائماً على حساب صحة و سلامة الحجاج. المشاريع التي غيرت المدينة جرفت العلاقات مع النبي و ضبط الحشود و الإدارة من قبل السلطات”.

و هذا الرأي شائع بين الحجاج. يقول مسلم من السودان:”هذه هي السنة الرابعة التي آتي بها للحج هنا و هذه كانت هي الأسوأ تنظيماً. لقد عانى الناس من الجفاف و الاضطراب، حتى أن بعض الأصدقاء السعوديين قالوا لي أن شيئاً ما سيحدث”. و قال أبو سليم من تونس:”لقد دفعنا 4000 دولار لنأتي إلى هنا و قد كان كل من النقل و المساكن و الطعام رديء للغاية”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيسالسعودية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً