Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

الراهبات و رجال الدين في نيويورك ممتنون لكلمات البابا الدافئة

أليتيا - تم النشر في 25/09/15

عظة البابا كانت "بسيطة و واضحة و مليئة بالتشجيع"

نيويورك / أليتيا (aleteia.org/ar)–عندما سار البابا فرنسيس في كاتدرائية القديس باتريك هذا المساء وجد حشداً من الراهبات و الكهنة و الإكليركيين و العلمانيين و الكاثوليك المحظوظين لحصولهم علىى تذكرة لحضور صلاة الغروب. و كثير منهم كان قد انتظر لخمس ساعات و أكثر داخل الكاتدرائية. و كانت عظته تستحق الانتظار.

و على الرغم من أن كلماته كانت موجهة إلى الكهنة و الراهبات و الرهبان، إلّا أنها لامست جميع الحضور. تحدث عن أهمية وجود “روح الامتنان” لأن الفرح و حب الله قد يجذب الناس.

ماثيو هيل البالغ من العمر 20 عاماً من رهبانية الحبل بلا دنس في دوغلاستون في نيويورك يقول:”إن كلماته تتحدث إلى قلبي. عندما تحدث عن عد النعم التي لدينا، أنا أعرف أني أهمل القيام بذلك في كثير من الأحيان. أعرف أن هناك من هم أقل حظاً مني. لقد ساعدتني كلمات البابا على التفكير في طريقة لتغيير ذلك”.

عندما كان هيل في المدرسة الثانوية في روكفيل سنتر في لونغ آيلند، كان أحد الأشياء التي دفعته للتفكير في الكهنوت هو الكهنة الفرحين.

“اعتدت الذهاب إلى الساعات المقدسة. كنت أجلس هناك و أرى الكهنة و الإكليريكيين السعداء جداً، و كانوا يكبرونني ببضع سنوات فقط. إنهم يشعّون سعادة”.

كما تحدث البابا فرنسيس أيضاً عن “روح العمل الدؤوب” و كيف أن القلب المليء بالامتنان يعمل بجد لخدمة الله.

و قال هيل:”شخصياً، نحن الإكليريكيين نذهب إلى مطبخ الحساء مرة كل أسبوع. إننا نخدم أولئك الذين لا يستطيعون خدمة أنفسهم في مدينة نيويورك. و فعل هذا يجعلك أكثر امتناناً لما لديك. تشعر و كأنك تنفذ ما يقوله الإنجيل. و بإمكاني القول أنك كلما أحببت ما تفعل، كلما جذبت الناس أكثر”.

الأب شارل بينوا ريش، كاهن فرنسي من الرهبان الفرنسيسكان للتجديد جاء إلى نيويورك لمدة أسبوع ليكون مع أخوته الكهنة. و هو الآن في ليمريك، أيرلندا.

و قال الأب ريش:”أكثر ما أثر في نفسي هو بساطة البابا. فحتى عظته كانت بسيطة و واضحة و مليئة بالتشجيع”.

و عن رسالة البابا حول الامتنان و العمل الجاد يعتقد الأب ريش أنهم يسيرون جنباً إلى جنب. و يقول:”بدون الامتنان، بذل الذات يصبح أصعب بكثير”.

يعمل الأب ريش مع الذين يريدون التعافي من إدمان الكحول في ليمريك. “إنني أعمل مع ناس فقدوا معنى الحياة. أساعدهم حتى يعيدوا اكتشاف كم هم محبوبون. إننا نراهم يولدون من جديد. إنهم يرون الجمال المكتسب بحرية، فيدهشهم. ثم يشاركون امتنانهم للحياة مع الآخرين. من المدهش أن نرى هذا. إنه كالنار التي يتشاركونها مع أصدقاءهم”.

كما أن قضية الامتنان قد ضربت الوتر الحساس لسوليداد هيرشي، و هي أم لأربعة أطفال من نيويورك. “عندما تكلم البابا عن عدّ النعم، فكرت في زوجي الذي يقول لي أن أفعل هذا كل يوم، خصوصاً عندما أتذمر”.

كما تأثرت هيرشي بكلام البابا حول تقديره للراهبات.

“عندما شكر البابا الراهبات و قال لهم أنه يحبهم، دمعت عيناي. هناك العديد من النساء اللاتي يتذمرن من أنهن لسن مهمات في الكنيسة. و لأن هذا البابا حساس و مهتم جداً للمهمشين، فقد لامس كل النقاط الحساسة”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً