Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

عائلة تأمل بقضاء عطلتها في الاجتماع العائلي للعائلات

أليتيا - تم النشر في 24/09/15

ما الذي ستفعله عائلتك في الاجتماع العالمي للعائلات؟

شارك هذا مع أليتيا باستخدام الهاشتاغ #ourwmof
كولومبوس / أليتيا (aleteia.org/ar)–أثناء رحلتهم التي استمرت لأكثر من ثماني ساعات من كولومبوس إلى فيلادلفيا و عائلة بينيت تنظر إلى اللافتات المضاءة التي كتب عليها “زيارة البابا إلى فيلادلفيا 26-27 أيلول”.

و تقول مورغان بينيت (31 عاماً):”لقد كانوا على طول الطريق”. و ميغان مع زوجها أنتوني (33 عاماً) و أطفالهم الصغار، صموئيل (3.5 سنة) و كارولين (سنتين) و الرضيعة بياتريس، هم الآن في مدينة الحب الأخوي للمشاركة في اللقاء العالمي للعائلات هذا الأسبوع و لرؤية “البابا فرنسيسكو”.

لدى أنتوني، و هو من بنما، ولع خاص بهذا البابا الذي يجسد “روحانية أمريكا اللاتينية”. إنه سعيد بقدرته على قراءة مواعظ البابا فرنسيس و رسائله العامة باللغة الإسبانية لعيش التجربة بشكل أعمق و أسرع.

مورغان التي تكنّ و زوجها حباً عميقاً للبابا بندكتس السادس عشر، قد نمت على حب البابا فرنسيس لما يجلبه للبابوية. “إن تركيزه على حب الإنسان أولاً، و خدمة الآخرين أكثر من الأفكار، و تقديم الإحسان بكل الطرق المتاحة، قد أثرت حقاً في اتخاذي للقرارات و في موقفي”. “إننا نحب تشجيعه لنا للسؤال باستمرار حول طريقة تواصلنا مع الآخرين و مع العالم من حولنا، اقتصادياً و اجتماعياً و بيئياً، و إعادة تقييم كل ذلك في ضوء المسيح”.

و لحماسهم للبابا، و قبل وقت طويل من معرفتهم أنه سيأتي إلى فيلادلفيا كانت عائلة بينيت قد خططت لحضور الاجتماع العالمي للعائلات. سيكون الزوجين في فندق قريب و سينفصلان لعدد من المحادثات و الجلسات الجانبية، و سيبقى أطفالهم مع مربية أطفال لبعض الوقت.

و تقول مورغان:”إننا متحمسون لرؤية الأسقف الجديد (روبرت) بارون – لدينا صديق يعمل لديه – و الكاردينال (شون) أومالي الذي سيلقي خطاباً مع القس ريك وارين”. “إننا نشعر بالحيرة حقاً حول ماذا سنختار – فهناك الكثير! فهل نذهب إلى محادثات حول الزواج و العائلة أم نتجه إلى الرياضة الروحية المصغرة لإيديث ستين حول كرامة المرأة؟”

هناك العديد من الفعاليات الأخرى ذات الصلة بالزيارة البابوية التي تأمل عائلة بينيت حضورها في الأيام القليلة المقبلة بما في ذلك معارض في اجتماع على الكتاب المقدس، و ليغو فاتيكان، و مهرجان أفلام، و تبجيل ذخائر القديسة ماريا غوريتي.

و تقول مورغان:”ليس لدينا أدنى فكرة كم سيكون هذا ممكناً. نأمل أن نذهب إلى التعبد و الاعتراف بينما نحن هنا، و هذا أمر من الصعب القيام به مع وجود أطفال في المنزل”. و أحد الوجهات غير القابلة للتفاوض أثناء تواجدهم في فيلادلفيا و ليست جزءاً من المؤتمر هي متحف فيلادلفيا للفنون.

“إننا قلقون بعض الشيء من أن الأطفال سيشعرون بالملل، لكن أنتوني من محبي الفنون كما أنه فنان و هنا سنجد مجموعة مدهشة… كما أنه أفضل المتاحف لبن فرانكلين باركواي و ستكون تجربة رائعة للوصول إلى هناك و المشاركة في مهرجان العائلات و القداس البابوي”.

و عند سؤالهم عن أكثر ما يثير حماسهم هذا الأسبوع – و هي العطلة العائلية الوحيدة لهذا العام – قالت العائلة أنه لقاءهم بأصدقاء لم يروهم منذ فترة طويلة، و توفر “وقت للكبار للتفكير بأشياء تخص الكبار”.

و يقول أنتوني أن “هذا ينطبق على مورغان بشكل خاص، فهي أم تلازم المنزل”. “ففي حين أنها ترى هذا كنعمة كبيرة، فالمتحدثون إليها يحبون التكلم عن فلم ليغو و السناجب و أن تتظاهر بأنها وحش و تطاردهم. ففرصة مشاركتنا في هذا الحدث و نقله معنا للمنزل هو هدية كبيرة”.

ثم هناك الممثل الكوميدي جيم غافيغان. تقول مورغان:”إننا متحمسون جداً لرؤيته و نأمل أن يقدم بعض الأشياء التي لم نرها من قبل!”

ما الذي ستفعله عائلتك في الاجتماع العالمي للعائلات في فيلادلفيا هذا الأسبوع؟ شارك هذا الحدث معنا باستخدام الهاشتاغ #ourwmof.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً