أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

اختتام مؤتمر التراث العربي للمسيحيين والمسلمين في الأرض المقدسة

© Abouna.org
مشاركة
بيت لحم/ أليتيا (aleteia.org/ar) – اختتم في مدينة بيت لحم أعمال الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر التراث العربي للمسيحيين والمسلمين في الأرض المقدسة تحت عنوان “التحديات التي تواجه المسلمين والمسيحيين العرب في ضوء التطورات الراهنة”، والذي عقده مركز اللقاء للدراسات الدينية والتراثية في الأرض المقدسة، بمشاركة شخصيات دينية وحكومية من فلسطين والجليل.

وأكد المطران وليم شوملي، النائب البطريركي للاتين في فلسطين، رفضه للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الاقصى، معرباً عن أسفه لما تعانيه فلسطين من أوضاع محرجة، “فبيت جالا تعاني من فقدان ربع أراضيها في وادي الكريمزان، والقضية الفلسطينية تعاني من التعذيب الإعلامي، والشرق الأوسط في دوامة التطرف والقتل باسم الله”. أما د. جريس خوري، مدير المركز، فأكد على ضرورة الوحدة الوطنية والعيش الواحد بكرامة، من خلال التشديد على أهمية “معرفة الآخر التي تزيل مخاوف الجهل وتبني أسساً لصداقة متينة وثقة قوية”.

يذكر أن المؤتمر استمر لثلاثة أيام ناقش في ستة محاضرات، ترأسها محللين سياسيين وكتاب وصحفيين، دور الأنظمة العربية والسياسات الدولية في الوضع الراهن وأثرها على التعددية والعيش الواحد في الوطن العربي. وشدد المحاضرين على أن التعددية هي للبرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الفكر السياسي الذي يخضع للنظم الديمقراطية والرأسمالية الحديثة.

كما ناقش المؤتمر التطرف وتداعياته على القضية الفلسطينية والأديان والحضارة الإنسانية، ولفت إلى أن “الحرب على الدول العربية ليست حرباً على المسيحية كما يعتقد الكثير من المسيحيين العرب، فالحرب في سوريا دمرت أكثر من 1200 مسجداً و600 مناطق تاريخية وأثرية، وليس فقط الكنائس”.

واختتم المؤتمر أجندته باستراتيجية لمعالجة هموم المسلمين والمسيحيين في الوطن العربي.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.