Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
الكنيسة

يسلط البابا فرنسيس الضوء في كوبا على الثورة الحقيقية: الخدمة

أليتيا - تم النشر في 22/09/15

"من لا يعيش للخدمة لا طائل من عيشه"

كوبا / أليتيا (aleteia.org/ar) – كان آلاف الأشخاص على الموعد في ساحة الثورة في هافانا منتظرين كلمات خليفة بطرس، البابا فرنسيس، والمشاركة في أبرز محطات زيارته الى الجزيرة.

فأراد البابا من ساحة الثورة ان يحدثهم عن ثورة من نوعٍ مختلف وهي ثورة الخدمة مظهراً ان ” الخدمة دائماً ما تنظر الى وجه الآخر وتلمس جسده وتشعر بقربه وبمعاناته حتى في بعض الأحيان محاولةً الحد منها. إلا ان هذه الخدمة ليست خدمة ايديولوجية أبداً، فهي لا تخدم الأفكار إنما البشر.”

وتمحورت عظة البابا فرنسيس حول إنجيل الأحد ومحوره نقاش التلاميذ بين بعضهم البعض متسائلين “من هو الأهم؟” واشار البابا الى ان هذا السؤال سيرافقنا كل حياتنا كما وسنواجه في مراحل مختلفة تحديات كبيرة للإجابة على هذا السؤال. لا يسعنا التهرب من هذا السؤال إذ هو محفورٌ في القلب. وأضاف البابا قائلاً ان “تاريخ الانسانية لطالما انطبع بكيفية الإجابة على هذا السؤال.”

وقدم البابا فرنسيس من أجل الإجابة على هذا السؤال منطق وطريقة يسوع الخاصة ” الكفيلة بإعطاء جواب قادر على رفع تحدي جديد بعيداً عن ما هو متوقع.”

وإجابته بسيطة: “من أراد أن يكون أوّل القوم، فليكن آخرهم جميعًا وخادمهم” وأشار إلى أن يسوع غيّر منطق التلاميذ قائلا لهم ببساطة إن الحياة الحقيقية تُعاش في الالتزام الملموس من أجل القريب.

وفي ذلك صلب الثورة الحقيقية التي اراد البابا فرنسيس نقلها الى كوبا وهي ثورة إنجيل اليوم، ثورة الخدمة. وفسر البابا فرنسيس شيئاً فشيئاً جوهر هذه الخدمة : “تعني الخدمة، الى حدٍّ كبير، الاهتمام بالهشاشة والاهتمام بالضعفاء وبعائلاتنا ومجتمعنا وشعبنا.”

وأضاف اسقف روما قائلاً: “تفرض علينا مسيحيتنا خدمة كرامة اخواننا والكفاح من أجل كرامة اخواننا والعيش من أجل كرامة اخواننا. إن المسيحي مدعو دائماً الى التخلي عن عمليات البحث عن النفوذ والرغبات إزاء الاهتمام بشكلٍ ملموس بالأكثر ضعفاً.”

وأنهى البابا فرنسيس عظته متحدثاً عن شعب كوبا قائلاً: “انه شعبٌ يحمل جراح ، شأنه شأن جميع الشعوب، لكنه يعرف المحافظة على ذراعَيه مفتوحتَين، ويمشي برجاء لأن دعوته دعوةٌ عظيمة.” كما ودعا الشعب الكوبي الى الاهتمام، بصورة خاصة، بالأخوة الضعفاء، وخدمتهم.

واضاف قائلاً: “لا تهملونهم لصالح مشاريع قد تبدو مغرية والتي تشيح بوجهها عن وجه الآخر. فنحن نعرف ونحن شهود على قوة القيامة التي لا مثيل لها والتي تنبت في كل مكان براعم عالمٍ جديد.” وختم البابا بعبارةٍ مؤثرة: “من لا يعيش للخدمة لا طائل من عيشه”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً