Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
نمط حياة

قصة هذا المدير الذكي تفوق بروعتها وصدقها كل اختبار ... مُدهش!!!

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 16/09/15

زوادة وخبرية للعمر كلو ...

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻋﺠﻮﺯ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺷﺮﻛﺔ .ﻫﻮ ﻣﺪﻳﺮﻫﺎﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ…ﻓﻲ ﻳﻮﻡ. ﻣﻦ ﺍﻻﻳﺎﻡ

ﺍﺗﺨﺬ ﻗﺮﺍﺭﺍً ﺑﺎﻟﺘﻨﺤﻲ ﻋﻦ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﻭ ﺇﻋﻄﺎﺀ ﺍﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﻠﺪﻣﺎﺀ ﺍﻟﺸﺎﺑﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺑﺈﺩﺍﺭﺓ ﺷﺮﻛﺘﻪ

ﻟﻢ ﻳﺮﺩ ﺃﻥ ﻳﻮﻛﻞ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﻷﺣﺪ ﺃﺑﻨﺎﺋﻪ ﺃﻭ ﺃﺣﻔﺎﺩﻩ ﻭﻗﺮﺭ ﺇﺗﺨﺎﺫ ﻗﺮﺍﺭﺍً ﻣﺨﺘﻠﻔﺎً ﺣﻴﺚ ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺴؤﻮﻟﻴﻦ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻴﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ

ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻉ ﻭ ﺃﻟﻘﻰ ﺑﺎﻟﺘﺼﺮﻳﺢ ﺍﻟﻘﻨﺒﻠﺔ:

“ﻟﻘﺪ ﺣﺎﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﺘﻨﺤﻲ ﻭ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻜﻢ”

ﺗﺴﻤﺮ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊُ ﻓﻲ ﺫﻫﻮﻝ ﻭ ﺍﺳﺘﻤﺮ ﻗﺎﺋﻼً

“ﺳﺘﺨﻀﻌﻮﻥ ﻻﺧﺘﺒﺎﺭ ﻋﻤﻠﻲ ﻭ ﺳﺘﻌﻮﺩﻭﻥ ﺑﻨﺘﻴﺠﺘﻪ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻭ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﻭﺍﻹﺧﺘﺒﺎﺭ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ :

ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻮﺯﻳﻊ ﺍﻟﺒﺬﻭﺭ ﺍﻟﻨﺒﺎﺗﻴﺔ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺗﻴﺖ ﺑﻬﺎ ﺧﺼﻴﺼﺎً
(ﻣﻦ ﺣﺪﻳﻘﺘﻲ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ)

ﻭ ﺳﻴﺴﺘﻠﻢ ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪٍ ﻣﻨﻜﻢ ﺑﺬﺭﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻘﻂ ،،،

ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺃﻥ ﺗﺰﺭﻋﻮﻫﺎ ﻭﺗﻌﺘﻨﻮﺍ ﺑﻬﺎ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﻃﻮﺍﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭ ﻣﻦ ﻳﺄﺗﻴﻨﻲ ﺑﻨﺒﺘﺔ ﺻﺤﻴﺔ ﺗﻔﻮﻕ ﻣﺎ ﻟﺪﻯ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻫﻮ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻖ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺼﺐ ،،،

ﻛﺎﻥ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺷﺎﺏٌ ﺷﺄﻧﻪ ﺷﺄﻥ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﺍﺳﺘﻠﻢ ﺑﺬﺭﺗﻪ ﺛﻢ ﻋﺎﺩ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻭ ﺃﺧﺒﺮ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺑﺎﻟﻘﺼﺔ ﺃﺳﺮﻋﺖ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺑﺘﺤﻀﻴﺮ ﺍﻟﻮﻋﺎﺀ ﻭ ﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ﺍﻟﻤﻼﺋﻤﺔ ﻭ ﺍﻟﺴﻤﺎﺩ ﻭ ﺗﻢ ﺯﺭﻉ ﺍﻟﺒﺬﺭﺓ ﻭ ﻛﺎﻧﺎ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻻ ﻳﻨﻔﻜﺎﻥ ﻋﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﺒﺬﺭﺓ ﻭ ﺍﻹﻋﺘﻨـﺎﺀ ﺑﻬﺎ ﺟﻴﺪﺍً .

ﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺛﻼﺛﺔ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﺑﺪﺃ ﻛﻞ ﻓﺮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺑﺬﺭﺗﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻤﺖ ﻭ ﺗﺮﻋﺮﻋﺖ ﻣﺎ ﻋﺪﺍ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻢ ﺗﻨﻤﻮ ﺑﺬﺭﺗﻪ ﺭﻏﻢ ﻛﻞ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺬﻟﻬﺎ

ﻣﺮﺕ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ، ﻭ ﻣﺮﺕ ﺧﻤﺴﺔ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﻭ ﻻ ﺷﻲﺀ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﺸﺎﺏ ﻣﺮﺕ ﺳﺘﺔ ﺃﺷﻬﺮ – ﻭ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺪﻯ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺻﻠﺖ ﺇﻟﻴﻪ ﺑﺬﺭﺗﻪ ﻣﻦ ﻧﻤﻮ

ﻭ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺻﺎﻣﺖ ﻻ ﻳﺘﺤﺪﺙ ﻭ ﺃﺧﻴﺮﺍ ﺃﺯﻑ ﺍﻟﻤﻮﻋﺪ ﻭ ﻗﺎﻝ ﻟﺰﻭﺟﺘﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﻼﺟﺘﻤﺎﻉ ﺑﻮﻋﺎﺀٍ ﻓﺎﺭﻍ

ﻭ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻗﺎﻟﺖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﺻﺎﺩﻗﻴﻦ ﺑﺸﺎﻥ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻭ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﻓﻲ ﻗﺮﺍﺭﺓ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺣﻖ ﻭ ﻟﻜﻨﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﺨﺸﻰ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻠﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﺤﺮﺟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﻮﺍﺟﻬﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ

ﻭ ﺃﺧﻴﺮﺍً ﺍﺗﺨﺬ ﻗﺮﺍﺭﻩ ﺑﺎﻟﺬﻫﺎﺏ ﺑﻮﻋﺎﺋﻪ ﺍﻟﻔﺎﺭﻍ ﺭﻏﻢ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻭ ﻋﻨﺪ ﻭﺻﻮﻟﻪ ﺍﻧﺒﻬﺮ ﻣﻦ ﺃﺷﻜﺎﻝ ﻭﺃﺣﺠﺎﻡ ﺍﻟﻨﺒﺎﺗﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﻓﻲ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻭ ﺍﻟﺮﻭﻋﺔ ، ﺗﺴﻠﻞ ﻓﻲ ﻫﺪﻭﺀ ﻭ ﻭﺿﻊ ﻭﻋﺎﺋﻪ ﺍﻟﻔﺎﺭﻍ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻭ ﺑﻘﻰ ﻭﺍﻗﻔﺎً ﻣﻨﺘﻈﺮﺍً ﻣﺠﻲﺀ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ

ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻛﺘﻢ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﺿﺤﻜﺎﺗﻬﻢ ﻭ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺃﺑﺪﻯ ﺃﺳﻔﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﺍﻟﻤﺤﺮﺝ ﻟﺰﻣﻴﻠﻬﻢ ﻭ ﺃﺧﻴﺮﺍً ﺃﻃﻞ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻣﺒﺘﺴﻤﺎً ﺛﻢ

ﻋﺎﻳﻦ ﺍﻟﺰﻫﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﻧﻤﺖ ﻭ ﺃﺧﺬﺕ ﺃﺷﻜﺎﻻً ﺭﺍﺋﻌﺔ ﻭﻟﻢ ﺗﻔﺎﺭﻕ ﺍﻟﺒﺴﻤﺔ ﺷﻔﺘﻴﻪ

ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﺪﺃ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻣﺸﻴﺪﺍً ﺑﻤﺎ ﺭﺁﻩ ﻣﻬﻨﺌﺎً ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ ﺍﻟﺒﺎﻫﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﻘﻘﻮﻩ ،،،

ﺗﻮﺍﺭﻯ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻓﻲ ﺁﺧﺮ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﻭﺭﺍﺀ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﺍﻟﻤﺘﺤﻤﺴﻴﻦ ،

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻳﺎ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺯﻫﻮﺭ ﻭ ﻧﺒﺎﺗﺎﺕ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻭ ﺭﺍﺋﻌﺔ ،،،

ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺳﻴﺘﻢ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺃﺣﺪﻛﻢ ﻭ ﺳﻴﺼﺒﺢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ

ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﻭ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻻﺣﻆ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭ ﻭﻋﺎﺋﻪ ﺍﻟﻔﺎﺭﻍ ﻓﺄﻣﺮ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ﺃﻥ ﻳﺴﺘﺪﻋﻲ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﻫﻨﺎ

ﺷﻌﺮ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺑﺎﻟﺮﻋﺐ ﻭ ﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﺳﻴﺘﻢ ﻃﺮﺩﻱ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻻﻧﻲ ﺍﻟﻔﺎﺷﻞ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ

ﻋﻨﺪ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺳﺄﻟﻪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻣﺎﺫﺍ ﺣﺪﺙ ﻟﻠﺒﺬﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻋﻄﻴﺘﻚ ﺇﻳﺎﻫﺎ ،،، ؟

ﻗﺺ ﻟﻪ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﺑﻜﻞ ﺻﺮﺍﺣﺔ ﻭ ﻛﻴﻒ ﻓﺸﻞ ﺭﻏﻢ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺤﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺤﺜﻴﺜﺔ

ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻗﺎﺋﻤﺎً ﻳﻨﻈﺮ ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺤﺼﻞ ﻓﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻠﻮﺱ ﻣﺎ ﻋﺪﺍ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭ ﻭﺟﻪ ﺣﺪﻳﺜﻪ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻗﺎﺋﻼً

ﺭﺣﺒﻮﺍ ﺑﺎﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﺃﻻ ﻭ ﻫﻮ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻢ ﺗﻨﺒﺖ ﺑﺬﺭﺗﻪ ،،،

ﺟﺮﺕ ﻫﻤﺴﺎﺕ ﻭﻫﻤﻬﻤﺎﺕ ﻭ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ

ﻛﻴﻒ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﻭ ﺗﺎﺑﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻗﺎﺋﻼ

ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻛﻨﺎ ﻫﻨﺎ ﻣﻌﺎ ﻭ ﺃﻋﻄﻴﺘﻜﻢ ﺑﺬﻭﺭﺍً ﻟﺰﺭﺍﻋﺘﻬﺎ ﻭﺇﻋﺎﺩﺗﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻫﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ

ﻭ ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻛﻨﺘﻢ ﺗﺠﻬﻠﻮﻧﻪ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺍﻟﺒﺬﻭﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻋﻄﻴﺘﻜﻢ ﺇﻳﺎﻫﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﺬﻭﺭﺍً ﻓﺎﺳﺪﺓ ﻭ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺑﺎﻹﻣﻜﺎﻥ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻨﻤﻮ ﺇﻃﻼﻗﺎً ﻭﻟﻜﻦ ﺟﻤﻴﻌﻜﻢ ﺍﺳﺘﺒﺪﻟﺘﻤﻮﻫﺎ ﺩﻭﻥ ﺇﺳﺘﺸﺎﺭﺍﺗﻲ ﻭﺃﺗﻴﺘﻢ

ﺑﻨﺒﺎﺗﺎﺕ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﻭﺟﻤﻴﻠﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﺒﺪﻝ ﺍﻟﺒﺬﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻋﻄﻴﺘﻬﺎ ﻟﻪ ﺃﻟﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ ،،، ؟؟؟

ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺼﺎﺩﻕ ﻭﺍﻷﻣﻴﻦ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﻋﺎﺩ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺒﺬﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻋﻄﻴﺘﻪ ﺇﻳﺎﻫﺎ ﻗﺒﻞ ﻋﺎﻡ ﻣﻀﻰ

ﻭ ﺑﻨﺎﺀً ﻋﻠﻴﻪ ﺗﻢ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﻩ ﻛﺮﺋﻴﺲ ﺗﻨﻔﻴﺬﻱ ﻟﺸﺮﻛﺘﻲ ،،،
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻷﻣﺎﻧﺔ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻟﺜﻘﺔ.
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻟﻄﻴﺒﺔ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ .
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻟﺘﻮﺍﺿﻊ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻹﺣﺘﺮﺍﻡ .
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻟﻤﺜﺎﺑﺮﺓ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻟﺮﺿﺎ
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻻﻋﺘﺒﺎﺭ.
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻻﺟﺘﻬﺎﺩ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ
💠 ﺇﺫﺍ ﺯﺭﻋﺖ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﻓﺴﺘﺤﺼﺪ ﺍﻟﻄﻤﺄﻧﻴﻨﺔ.
💠 ﻟﺬﺍ ﻛﻦ ﺣﺬﺭﺍً ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻤﺎ ﺗﺰﺭﻉ ﻟﺘﺤﺼﺪ ﻏﺪﺍً .

ﻭﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﻋﻄﺎﺋﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺗﺄﺗﻴﻚ ﺍﻟﺜﻤﺎﺭ

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً