Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
الكنيسة

7 قواعد مقترحة من قبل البابا فرنسيس لبناء "اقتصاد الصدق"

PARAGUAY POPE

AFP

أليتيا - تم النشر في 15/09/15

الحبر الأعظم يشجع على اتباع "روح التضامن المسيحي" يومياً في التعاون والحياة الاقتصادية

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar)– “الكنيسة تدرك جيداً قيمة التعاون”. هذا ما أكده البابا فرنسيس نهار السبت 12 سبتمبر لدى استقباله مدراء مصرف روما للائتمان التعاوني وموظفيه مع عائلاتهم في قاعة بولس السادس في الفاتيكان.

ألقى البابا كلمة شملت عدداً من أفكاره التي عبر عنها للحركات الاجتماعية في أميركا اللاتينية التي اجتمعت في شهر يوليو في بوليفيا، ومفاهيم أخرى موجودة في رسالته العامة الاجتماعية البيئية الجديدة، ومنظمة في سلسلة من القواعد المركبة لكي تُستخدم من قبل التعاونيات والمصارف العاملة من أجل الأهداف الخيرية والتنمية المستدامة، ورجال الأعمال المتواضعين.

يعتبر البابا أن هناك مسؤولية تترتب على التعاونيات وتتمثل في “تنمية اقتصاد الصدق”.

أشار: “لا يُطلب منكم فقط أن تكونوا صادقين – هذا عادي – بل أن تقوموا أيضاً بنشر الصدق وجعله متجذراً في كافة المجالات”.

وأوضح أن أساس التعاونيات يقوم على “تعاون الكهنة والمؤمنين العلمانيين الملتزمين والجماعات التي يحركها روح التضامن المسيحي”.

كذلك، ذكّر البابا فرنسيس بأن التعاونيات مذكورة مراراً في الوثائق الاجتماعية للكنيسة. في هذه الحالة، أشار إلى أنه يتم تسليط الضوء على “قيمتها في مجال الطاقات المتجددة والزراعة” (179-180)” في الرسالة العامة “كن مسبحاً”.

كما أنه عدّد بعض النقاط التي اعتبرها محفّزة لحياة التعاونيات و”اقتصاد الصدق”:

1. الاستمرار في العمل كمحرك ينمي الجزء الأضعف في الجماعات المحلية والمجتمع المدني، مع التفكير بخاصة بالشباب العاطلين عن العمل، والإشارة إلى نشأة شركات تعاونية جديدة.

2. تأدية دور أساسي في اقتراح وتطبيق حلول جديدة للوضع الاجتماعي، انطلاقاً من مجال الصحة.

3. الاهتمام بالعلاقة بين الاقتصاد والعدالة الاجتماعية، والحفاظ على محورية كرامة البشر وأهميتهم.

4. تسهيل حياة العائلات وتشجيعها، واقتراح حلول تعاونية ومتبادلة من أجل إدارة الخيرات المشتركة التي لا يمكنها أن تتحول إلى أملاك للبعض أو أن تصبح عرضة للمضاربة.

5. تعزيز الاستخدام التضامني والاجتماعي للأموال، وفقاً لأسلوب التعاونية الحقيقية حيث لا يدير الرأسمال البشر، بل البشر هم الذين يديرون الرأسمال.

6. نتيجة لذلك، لا بد من تنمية اقتصاد الصدق.

7. أخيراً، المشاركة الفعالة في العولمة بهدف عولمة التضامن.

وذكّر البابا قبل كلمته أنه التقى في فبراير 2015 بالممثلين عن جمعيات أخرى عاملة في إيطاليا في مجال الزراعة والائتمان التعاوني.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً