Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

من أين يصل اللاجئون السوريون تحديداً؟

AFP

Aleteia Arabic Team - تم النشر في 15/09/15

صور اللاجئين الواصلين إلى المجر تجدد النقاش بشأن المهاجرين السريين الهاربين من سوريا.

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) – يكفي الاطلاع على خارطة سوريا لنفهم أنه لا يمكن تلخيص مشكلة اللاجئين بالعبارة البسيطة التالية: “اللاجئون الذين يهاجرون إلى أوروبا يحاولون الهرب من الحرب”. فالنظام يحكم السيطرة على السواحل السورية.

وينبغي على الراغبين في الهرب من البلاد الاختيار بين عدة بلدان مجاورة مثل لبنان وتركيا والأردن، بما أن العراق لا يجذب أي لاجئ طبعاً.

مهاجرون سريون

إن التدفق البشري المبيّن في الفيديو يظهر حتماً لاجئين ينتقلون عبر تركيا التي تشكّل الطريق الوحيدة الممكنة لمن لا يملكون تأشيرات الدخول لكنهم أصحاب حيل. وهم يسلكون مسار نضال حقيقي، ويعيشون في أوضاع غير ثابتة معرضين لأن يُعتقلوا في أي لحظة. إذاً، لا داعي لأن نتفاجأ بأن معظمهم رجال وشباب بصحة جيدة.

لكن هذه المواصفات تسبب القلق لبلدان الاستقبال. فقد ألقت شرطة بلغراد القبض على مقاتلين من جبهة النصرة كانوا متخفين بين المهاجرين. وتم تحديد مكان جهاديي فرع القاعدة في سوريا بفضل تعاون الشرطة الصربية والسورية. أما في فرنسا مثلاً، تعتبر عمليات الاعتقال هذه مستحيلة بسبب انقطاع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق.

مشكلة في البرنامج

إن معظم السوريين الذين يدخلون إلى سوريا لا تربطهم أي علاقة بالجماعات الإرهابية، لكنهم يرغبون في الهرب من الحرب والتجنيد. لكن، هذا لا يفسر تدفقهم المتزايد والمفاجئ. فلم تتم الإشارة إلى أي غزو جهادي سريع دفع بالسكان إلى المغادرة فجأة. ومنذ السيطرة على تدمر في مايو 2015، لم تشهد المعارك بين الجهاديين والجيش السوري تحركاً كبيراً. بالتالي، يبدو أن نسب هذا التدفق المفاجئ للاجئين إلى واقع الحرب السورية غير مقنع كثيراً.

اللاجئون يأتون من تركيا

إن المهاجرين الذين يتوجهون إلى أوروبا يأتون مباشرة من تركيا التي استقبلت على أراضيها حوالي مليوني سوري. وبالتالي، لربما ينبغي تحليل السياسة التي تعتمدها اسطنبول عن كثب. في الواقع، لم تلقَ الاتفاقات التاريخية بشأن الملف النووي الإيراني التي وُقعت في يوليو 2015 استقبالاً حاراً في تركيا. إذاً، هل تكون هذه المسألة دفعت بالحكومة إلى فتح أبوابها للاجئين لكي يرحلوا؟ هذا ليس مستحيلاً إذا بنينا على المصير الذي يرغب به قسم من الشعب التركي للاجئين.

فعلى الساحل التركي المطل على البحر الأبيض المتوسط، تشتهر سوق السترات الرخيصة وقوارب النجاة المثقوبة. والجدير ذكره هو أن السيد اردوغان بكى أمام الكاميرات بسبب وفاة الكردي الصغير أيلان، في حين أن عدد الغارات الجوية على المواقع الكردية تخطى الـ 300 طلعة مقابل أربع غارات فقط على مجموعات الدولة الإسلامية.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً